04:45 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

    وزير الخارجية البريطاني يدعو للتحقيق في الضربات الجوية السعودية على اليمن

    © Sputnik. Stefan Wermuth, Pool
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    171

    دعا وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند لإجراء "تحقيق جدي" في الهجمات الجوية السعودية في اليمن.

    وقال هاموند، إن أسلحة بريطانية تستخدم في اليمن وأن تأكيدات السعودية بالالتزام بالقوانين الإنسانية "لا تكفي".

    وستتوقف مبيعات السلاح البريطاني للسعودية إذا ثبت خرقها للقانون الدولي.

    ورحبت مؤسسة أوكسفام الخيرية بتعليقات هاموند. وكانت أوكسفام دعت إلى وقف صادرات الأسلحة البريطانية بينما يجري التحقيق في احتمال وقوع جرائم حرب.

    وقال هاموند متحدثاً إلى برنامج نيوزنايت في بي بي سي اثناء زيارته إلى واشنطن، إنه ناقش قضية الضربات الجوية مع السعودية في الأسابيع الأخيرة.

    وتنفي السعودية استهداف المدنيين في حملتها في اليمن التي بدأت في مارس/أذار الماضي.

    وقال هاموند "النفي وحده ليس كافياً. نحن بحاجة إلى تحقيقات جدية".

    وأضاف "نحتاج للعمل مع السعوديين لضمان الالتزام بالقوانين الانسانية — ولدينا نظام لترخيص الصادرات يمكنه الرد في حالة عدم الالتزام بالقوانين. سنجد بعد ذلك أننا لا يمكننا ترخيص المزيد من شحنات الأسلحة".

    والسعودية هي أكبر سوق للصادرات الدفاعية البريطانية، التي بلغت قيمتها 1.7 مليار دولار العام الماضي، وذلك وفقاً لتقرير تجارة الدفاع الدولية.

    وقال هاموند، إن بريطانيا تدير "واحداً من أكثر أنظمة الترخيص صرامة في العالم".

    وقال لنيوزنايت "نصدر أنظمة الأسلحة فقط عندما يتم استيفاء جميع المعايير الخاصة ببرنامج الترخيص".

    وتلتزم الحكومة البريطانية بمعاهدة الامم المتحدة لتجارة السلاح التي بدأ تطبيقها، في ديسمبر/كانون الثاني، والتي تحظر على الدول بيع الأسلحة التي ستستخدم في جرائم حرب.

    انظر أيضا:

    طيران التحالف يدمر محطة كهرباء مديرية عبس شمال اليمن
    الكلمات الدلالية:
    المملكة العربية السعودية, الازمة اليمنية, جرائم حرب, الامم المتحدة, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik