08:03 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    داعش

    خياران لإبادة العوائل العراقية المُرتهنة لدى "داعش"

    © REUTERS/ Thaier Al-Sudani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 259 0 0

    وقع عشرات المئات من العراقيين المُحاصرين في مركز الأنبار، غرب العراق، أمام طريقين للموت على يد تنظيم "داعش"، بعد انتهاء مهلة قيادة العمليات المشتركة التي دعت لمغادرة المدينة خلال 24 ساعة.

    وعلمت "سبوتنيك"، الخميس، من مصدر محلي من محافظة الأنبار، تحفظ الكشف عن اسمه، أن نحو 400 عائلة مُحاصرة داخل الرمادي، نُقلت إلى داخل الصوفية شرقي المدينة بأمر من تنظيم (داعش)، ليستخدمها كدروع بشرية لعملياته.

    وقسم أخر من العوائل المحاصرة، توجهت إلى جزيرة الخالدية الواقعة بين الرمادي والفلوجة، تجنباً للموت في معارك تحرير مركز الأنبار، من سيطرة تنظيم (داعش).

    وهدد التنظيم العوائل بالقتل، حال مغادرة المدينة وحمل رايات بيضاء، باتجاه منطقة الحميرة، جنوب الرمادي، عبر منفذ فُتح من قبل الجيش العراقي.

    ودعت قيادة العمليات العراقية المشتركة، يوم الاثنين الماضي 30 تشرين الثاني/ نوفمبر، العوائل المتواجدة في الرمادي، مغادرة المدينة خلال 24 ساعة، وفي أسرع وقت ممكن، لإتمام اقتلاع (داعش) من الأنبار.

    انظر أيضا:

    رئيس كتلة الدعوة النيابية: إرسال قوات أمريكية إلى العراق انتهاك للسيادة
    أوباما: "لن أسير في العراق وسوريا على غرار غزو العراق عام 2003"
    العراق يطالب مجلس الأمن بالتحقيق في تهريب النفط عبر الحدود
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik