23:34 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    قناة تلفزيونية

    موضة حجب القنوات ... اختطاف للإعلام العربي

    © Sputnik. Evgenei Biatov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    167890

    مع شروع بعض القنوات التي تعمل بمهنية بنقل حقيقة ما يحدث في الوطن العربي، يبدو أن ذلك لا يتماشى مع مصالح بعض الأنظمة، وسرعان ما تلجأ إلى اتخاذ إجراءات غير قانونية ومهنية بحقها، وحجبها عن البث، باعتبارها تملك المال والأسهم في الأقمار الصناعية .

    وأكد عضو المركز الدولي للتحليل الجيوسياسي علي الأحمد، لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، أن حجب القنوات التلفزيونية عن أقمار "عربسات" و"نايلسات"، يندرج ضمن البرنامج الغربي تجاه المنطقة العربية، بحيث تعيش حالة احتراب على الأسس المذهبية والقومية وتبقى غير مستقرة.

    عرب سات
    © RIA Novosti.
    عرب سات

    وأضاف، "يتم حجب المؤسسات الإعلامية التي تريد أن توضح وتظهر الحقيقة… قناة المنار، القنوات السورية… عبر الإنزال عن الأقمار الصناعية ورفع الدعاوى القضائية، في وقت يتم نقل محطات إلى دول معينة دون أن يتم تنزيلها عن القمر مثل ANP، تم نقلها من لبنان إلى الأردن، بهدف الضغط عليها".

    واعتبر الأحمد أنه لا يوجد في العالم إعلام محايد، ولكن يجب ألا يتغلب التسيس على الحالة المهنية، مثلما حصل مع الطرف المعادي لسوريا.  

    وتابع، "بعد صمود الشعب والجيش والمؤسسات الإعلامية الوطنية والمقاومة في سوريا، اضطر هؤلاء للتخلي عن المهنية الإعلامية، وبدأوا بالشتم علناً عبر هذه المؤسسات، ولا يمكن استغباء الشارع العربي، ولكن نسبة التغييب في الشارع العربي مرتفعة، لاسيما أن الشعب العربي لا يرى إلا بعيون الإعلام وجزء من هذا الإعلام مضلل وبالتالي لا يمكن أن يعرف الحقيقة".

    وأكد الأحمد أن "الضخ" الإعلامي الغربي أكبر بكثير من إمكانيات المؤسسات الإعلامية الوطنية، ومع ذلك تمكنت من إظهار بعض هذه الحقائق، منها قناة "روسيا اليوم"، والمنار، وغيرها، لافتاً إلى أن "معظم القنوات الدينية تحريضية، حيث تبث أشياء لا يعرف مصدرها، ولا يستطيع المشاهد تمييز الحقيقة".

    وأوضح مدير مكتب قناة المنار في سوريا وائل المولى، لـ"سبوتنيك"، أن حجب قناة المنار، أتى "نتيجة كشف ونقل الحقائق التي تحصل في سوريا والبلدان العربية، فالقنوات الإعلامية المهنية تتعرض لحرب إلغائية متلازمة مع الفكر التكفيري الإلغائي، الذي تنتهجه بعض الأنظمة الرجعية، فهي تدعم المحطات التي تؤجج الفتنة والتفرقة، وتمنع المحطات التي تدعو إلى الوحدة ودعم القضية الفلسطينية ومواجهة التحديات".

    وأكد المولى أن قناة المنار لم تخف إلتزامها الأخلاقي والمهني، وكل من تابع مسيرة القناة يدرك ذلك.

    انظر أيضا:

    "عرب سات" يحجب قناة "المنار" اللبنانية
    تلفزيون "المنار" يعلن مقتل عنصرين من لجان الدفاع الوطني في ضربة إسرائيلية بطائرة بلا طيار
    الكلمات الدلالية:
    حجب القنوات الإعلامية, العالم العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik