17:55 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلنت "خلية الصقور الاستخباراتية" العراقية، أنها تمكنت من قتل نحو 20 عنصراً من تنظيم "داعش"، اعتدوا على شرف فتيات إيزيديات، وذلك في قصف جوي عراقي بقضاء القائم في محافظة الأنبار، مشيرة إلى أن بينهم عراقيين وسعوديين.

    وأكدت "الخلية"، في بيان نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقي (واع)، أمس الثلاثاء، أن هؤلاء كانوا أجبروا 6 فتيات إيزيديات على الزواج منهم، وأن بين المجنى عليهن فتاة في الـ 13 من عمرها، وهي استطاعت الهرب والاختباء في منزل لأحد المواطنين في المنطقة.

    وأشارت "الخلية"، في بيانها، إلى أن ذلك المواطن اضطر إلى محاولة مقايضة الدواعش، الذين اقتحموا بيته، بحثاً عن الفتاة.

    وبينت أن المواطن عرض عليهم التخلي عن شاحنته، مقابل ترك الفتاة، إلا أن مشادة حصلت مع أحد السعوديين الدواعش، أسفرت عن مقتل المواطن العراقي، وأسر الفتاة من جديد، وأُجبرت عائلة المواطن على ترك منزلها.

    وشرعت "خلية الصقور" بجمع المعلومات حول المجموعة الإرهابية، وقامت بمتابعتها حتى تدميرها، وذلك بالتنسيق مع الطيران العسكري العراقي.

    وقالت "الخلية"، إن من بين القتلى، الإرهابي "أبو سجى الدليمي"، المقرب من زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي، وآخرين.

    وتعرضت مئات الإيزيديات، من شمال العراق، للسبي الداعشي، بحجة أنهن كافرات، وقام الدواعش بقتل واغتصاب الإيزيديات، وحتى بيعهن في أسواق النخاسة.

    انظر أيضا:

    برلمانية عراقية تدعو لإنقاذ نحو 1000 فتى ازيدي التحقوا قسراً في صفوف "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الازيديون, القوات العراقية, داعش, الانبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik