20:47 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    هجوم إرهابي في تونس

    مقتل شرطي في احتجاجات اجتماعية في تونس

    © REUTERS / Zoubeir Souissi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أفادت مصادر إعلامية تونسية بأن شرطيا قتل أثناء اشتباكات بين الشرطة ومحتجين يطالبون بالشغل، يوم أمس الأربعاء، في مدينة القصرين، جنوبي البلاد، بينما اندلعت مظاهرات في العاصمة وبلدات في أنحاء البلاد الأخرى.

    واحرقت حشود إطارات للسيارات ورددوا هتاف "شغل… حرية… كرامة" في ثاني يوم من المظاهرات التي اندلعت في القصرين بعد انتحار شاب فشل فيما يبدو في الحصول على وظيفة.

    وأعادت الوفاة والاحتجاجات ذكريات انتفاضة "الربيع العربي" بتونس عام 2011.

    وأطلقت الشرطة سحبا من الغاز المسيل للدموع بعدما حاول محتجون اقتحام قسم للشرطة في القصرين. وسدت إطارات محترقة شوارع، فيما اشتبكت الشرطة مع مجموعات من المحتجين.

    وشملت الاحتجاجات أيضا مدن تالة وفريانة والسبيبة وماجل بلعباس والقيروان وسليانة وسوسة والفحص والعاصمة تونس.

    وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن شرطيا واحدا على الأقل قتل في فريانة بعدما هاجمه محتجون.

    وسعيا لتهدئة الاحتجاجات، أعلنت حكومة الرئيس الباجي قائد السبسي، يوم الأربعاء، أنها ستشغل أكثر من ستة آلاف عاطل من القصرين، وستبدأ في مشروعات إنشائية في المنطقة.

    وقال المتحدث باسم الحكومة، خالد شوكات، إن "الحكومة ليس لها عصا سحرية لتغير الأوضاع في القصرين، ولكن ستبدأ فعلا هذا العام عدة مشاريع هناك، سعيا لامتصاص معدلات البطالة المرتفعة".   

    وفي 2015، بلغت معدلات البطالة في تونس 15.3 بالمائة، في حين كانت 12 بالمئة في 2010.  ويشكل أصحاب المؤهلات الجامعية حوالي ثلث العاطلين عن العمل في تونس.

    انظر أيضا:

    تونس تعلن تفكيك خلية إرهابية تابعة لـ "داعش"
    التشكيل الوزاري الجديد... هل ينقذ تونس من براثن الإرهاب؟
    "مطربة" لوزارة الثقافة.. أبرز التعديل الوزاري في تونس
    السعودية والأردن عرضا على تونس طائرات مقاتلة
    ماذا وراء القرار الرئاسي بتمديد حالة الطوارئ في تونس؟
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik