15:03 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أثارت قبلة من إمام مسجد حيدرة في العاصمة الجزائرية على خدي وزيرة التضامن مونية مسلم، في حفل رسمي وأمام عدسات الكاميرات، جدلا واسعا في البل.

    وحاول الشيخ تصحيح وتبرير موقفه، الذي تمثل بالتعبير عن امتنانه للوزيرة، بحسب ما أوردته صحيفة "القدس العربي"، أمس الاثنين.

    وسرعان ما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات الواقعة، بشكل واسع، ما أثارت موجة استنكار وتعليقات ساخرة.

    وفي مقابلة مع قناة "البلاد" الجزائرية، ظهر الشيخ مضطرباً ومتردداً في تبريره لما جرى، وأوضح أنه تصرف بعفوية، وبما تطلبه الموقف، تفادياً لإحراج الوزيرة.
    واعترف الشيخ، خلال درس بالمسجد، بأن ما فعله يعد منكراً، ولكنه تصرف بما يقتضيه الواقع.
    وهذه الواقعة ذكرت الجزائريين بأمين عام أكبر نقابة في البلد، عبد المجيد سيدي السعيد، الذي نسي نفسه أمام الكاميرات وسبّ الدين، في حديثه عن خصومه داخل النقابات الأخرى، وهو ما أثار ضجة كبيرة.

    انظر أيضا:

    الجزائر تمنع الأجانب من الوصول إلى الحدود مع ليبيا
    الجزائر تنوي امتلاك قاذفات "سو-34"
    الجزائر جاهزة لاستعادة المهاجرين الذين شاركوا في أعمال الشغب في كولونيا
    الكلمات الدلالية:
    وزيرة جزائرية, امام مسجد, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook