00:22 17 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    وزير الخارجية المصري، سامح شكري

    شكري من واشنطن: الحديث عن مصير الأسد غير مفيد

    © AFP 2017/ AXEL SCHMIDT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1150

    دعا وزير الخارجية المصري، سامح شكري، المجتمع الدولي إلى عدم التدخل لمواجهة انتشار تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، إلا بعد أن تستكمل الحكومة الليبية تشكيلها، وتطلب المساعدة في هذا.

    وأضاف شكري الذي يقوم بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية، أن الشعب الليبي يجب أن يكون صاحب القرارات المتعلقة بمحاربة الإرهاب وتحديد الطريقة التي يتم من خلالها ذلك، وشكل الدعم المطلوب من المجتمع الدولي.

    ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية المصري، حول الرؤى المتباينة بين واشنطن ومعها الرياض مقابل روسيا، فيما يتعلق بمصير الرئيس السوري بشار الأسد، قال وزير الخارجية المصري "نحاول أن نتجنب مثل هذه المناقشات، لأن التركيز على مصير الأسد لم ينتج عنه أي حل للأزمة خلال السنوات الأربع الماضية".
    وحول الضربات الروسية التي تستهدف الإرهابيين في سوريا، ومزاعم الولايات المتحدة أنها تستهدف المعارضة، أوضح شكري "نحن نتعامل على افتراض تطابق أفعال كافة الأطراف مع الأقوال، وعندما نقدم آراءنا إلى الولايات المتحدة، وإلى الاتحاد الروسي وشركائنا الآخرين… فإننا نعمل بانسجام لتعزيز التسوية السياسية للصراع".

     

    انظر أيضا:

    شكري لوزير الخارجية التركي : التدخل في الشأن المصري مرفوض
    شكري عن العلاقات مع السعودية والأزمة السورية: لنا رؤيتنا وسياستنا
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, الشعب الليبي, الحرب الأهلية, داعش, الأزمة السورية, الأزمة الليبية, سامح شكري, ليبيا, سوريا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik