11:12 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قالت المتحدثة الرسمية باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في مصر مروة هاشم، إن السوريين ما زالوا يواجهون أزمة في دخول مصر، تتلخص في استمرار الحكومة المصرية في العمل بنظام "الفيزا"، وهو ما يعوق جمع شمل الأسر السورية في بعض الأحيان.

    وأضافت هاشم، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، "نعمل على جمع شمل الأسر السورية، ولكن استمرار العمل بنظام (الفيزا) الذي أعلنت عنه الحكومة المصرية في أغسطس/آب 2013، يعوق هذا الأمر أحيانا".

    وأوضحت أن السوريين يحصلون على حقوق كثيرة متاحة للمواطن المصري، عدا العمل في الجهات الرسمية، حيث يسكنون ويدخلون المدارس الحكومية المصرية، وما يزيد من أزمتهم شعورهم بالغربة عن الوطن، ولكنها أكدت أن المصريين استقبلوا أبناء سوريا بترحيب كبير.

    وأكدت المتحدثة الأممية أن بعض من جاؤوا من سوريا لم يجدوا عملاً حتى الآن ومنهم من أوشكت مدخراته على النفاد، بينما هناك آخرون لم تكن لديهم مدخرات من الأساس، وهؤلاء يعانون، فيما تمكن البعض من إيجاد أعمال لهم ونجحوا فيها، وهي أعمال غير رسمية بالطبع.

    وعن ظاهرة زواج المصريين من سوريات بدون مقابل، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، قالت هاشم إن المفوضية لم تصل لها أي شكاوى أو إخطارات عن هذا الأمر، فالسورية المتزوجة من مصري لا تخطر المفوضية بأنها تزوجت منه ليكفلها.

     

    الكلمات الدلالية:
    لاجئين, سوريا, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook