16:15 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    عاقبت عناصر تنظيم "داعش"، ظهر أمس السبت، مواطنا من مدينة الميادين بريف ديرالزور، شرقي سوريا، بأن خيطوا فمه وسحلوه وصلبوه ووضعوه في قفص مكشوف خلف سيارة من نوع "بيك آب"، وجالوا به عبر أحياء المدينة.

    المواطن الذي أراد أن يمازح بائع فلافل، "وقع في ورطة كبيرة"، بحسب ما صرح به الإعلامي أحمد رمضان، وذلك عندما وصل المواطن إلى محل فلافل يريد شراء"سندويش"، و بادر بالقول للبائع، "ياريت لو تستعجل بالسندويش، قبل أن يأتي الأكراد"

    ويضيف رمضان، "ولسوء حظه سمعه أحد أمنيي التنظيم المتواجدين في المحل أثناء الحديث، فتم اعتقاله على الفور، وسحله وضربه والتشهير به، وبعد أن أخذوه الى إحدى المقرات القريبة، حكموا عليه بخياطة فمه بشكل كامل حتى لا يكرر الغلطة، وصلبه ووضعه بقفص ووضعه خلف سيارة حتى يصبح عبرة لغيره".

    وأكد رمضان على قيام "داعش"، "اليوم الأحد، بإعدام شخصين من قرية الطابية الشامية بريف دير الزور، بتهمة "سب الخليفة والدولة"، على حد تعبير عناصر التنظيم.

    انظر أيضا:

    المئات من عناصر "داعش" يفرون من هيت العراقية إلى حدود سوريا
    "داعش" ينسحب من مدينة الرطبة بمحافظة الأنبار العراقية
    "داعش" يواصل إحراق البشر وإعدام الأطفال في العراق
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, المواطنون السوريون, داعش, دير الزور, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook