Widgets Magazine
00:30 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    إعدام رئيس العراق الأسبق صدام حسين

    أسرار ليلة القبض على صدام!

    © AFP 2019 / Iraqiya
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 95

    قام المترجم العراقي فراس أحمد بالعودة إلى بغداد بعد أن غادرها لوضعه في قائمة المطلوبين، لاتهامه بالتآمر بالكشف عن خبايا ليلة القبض على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد قيام قوات المارينز بالقبض على 55 قيادي مطلوبين للمحاكمة.

    وقد روى أحمد تفاصيل ما بعد اعتقال صدام بيومين أثناء تواجده كمترجم في حفلة قد أقيمت بقصر الرحاب بوجود القادة الأمريكيين، وقد علم أنه لم يكن في الحفرة ولكنه كان داخل سرداب تحت الأرض أسفل منزل ريفي وتم القبض عليه بسبب خيانة مرافقه الشخصي الذي تم اعتقاله.

    وكان السرداب يحتوي على مصحف وسجادة صلاة وأسلحة خفيفة وبعض الأطعمة وسرير وعلبة تبغ ولم يبدي أي مقاومة تجاه القوات عندما قاموا بالخبط على الباب وقام صدام بفتحه و فألقوا بالغاز المخدر عليه ثم فقد وعيه، وقد قال أحد القيادات الأمريكية حينها أن تصوير صدام مع الحفرة لإفادة هيبته وقاموا بإرسال الصورة إلى واشنطن على الفور.

    كما أكد أحمد أن معظم القيادات التي التقى بهم نادمون على احتلال العراق ويحملون المسؤولية الرئيس الحالي باراك أوباما لأنه انسحب دون إصلاح ما تم إتلافه.

    انظر أيضا:

    "كيم يونج أون": من يتخلى عن برنامجه النووي سيلقى مصير صدام والقذافي
    الكشف عن نص اتصالات كلينتون وبلير حول صدام وبوتين وديانا
    الناتو يعترف.. لم نفهم ما قصده صدام حسين عام 2003 حين قال "ستفتحون أبواب جهنم"
    الكلمات الدلالية:
    المارينز, صدام حسين, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik