01:26 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علمت "سبوتنيك" من مصدر أمني عراقي، الخميس، بأن تنظيم "داعش" نفذ مجزرة بحق عائلة لأحد قيادات حشد عشائر الأنبار، في غرب العراق.

    وحسب المصدر، أن عدداً من عناصر تنظيم "داعش" تسللوا إلى منزل يعود لقائد بحشد عشائر محافظة الأنبار، في حي الانتصار وسط قضاء الرطبة الذي حررته القوات العراقية، الشهر الماضي.

    وقتل عناصر "داعش" المتسللون، حراس الأمن عند باب منزل القيادي، وعددهم خمسة، مع أفراد العائلة، تسعة أشخاص بينهم أطفال ونساء.

    وذكر المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن قيادي الحشد في قضاء الرطبة، لم يكن في منزله عند وقوع المجزرة التي نفذها عناصر "داعش" مساء أمس الأربعاء.

    يشار أن القوات العراقية حررت قضاء الرطبة، غرب الأنبار، بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، في شهر أيار/مايو الماضي، وتسلل الدواعش إلى القضاء من خلال المناطق التي مازالت بقبضة التنظيم غربي المحافظة بالمحاذاة مع الحدود السورية.

    انظر أيضا:

    أوروبا تبدأ الحرب البحرية ضد "داعش"
    "داعش" يفقد هيبته في دير الزور
    مصدر لـ "سبوتنيك": "داعش" فقد 1200 مقاتل خلال معارك منبج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, مجزرة بشرية, إرهاب, قتل عائلة, داعش, الأنبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik