23:26 15 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    علم مصر

    مصر توجه رسالة "هامة" إلى إيطاليا

    © flickr.com/ John McCabe
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    953

    قالت وزارة الخارجية المصرية، إن القاهرة تابعت "بعدم ارتياح" قرار مجلس الشيوخ الإيطالي وقف تزويد الجيش المصري بقطع غيار لطائرات حربية، احتجاجا على مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

    وقالت الوزارة، في بيان لها، الخميس 30 يونيو/ حزيران، إن "مصر تابعت بعدم ارتياح القرار الصادر عن مجلس الشيوخ الإيطالي…وهو الأمر الذي لا يتسق مع حجم التعاون القائم بين سلطات التحقيق في البلدين منذ بداية الكشف عن الحادث والعلاقة الخاصة التي تجمع بين البلدين على كافة المستويات".

    وأضافت أنها كلفت السفير المصري في روما بنقل رسالة هامة إلى الجانب الإيطالي.

    وقال البيان إن "مصر سوف تراقب التطورات في هذا الشأن لاتخاذ القرار المناسب فيما يتعلق بأسلوب إدارة العلاقات المصرية الإيطالية الذي تحرص على استمرارها".

    وكان مجلس الشيوخ الإيطالي قد وافق، أمس الأربعاء، على قرار بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات (إف-16) الحربية.

    واشتكت إيطاليا مرارا من عدم تعاون السلطات المصرية في البحث عمن يقف وراء مقتل ريجيني (28 عاما)، وسحبت روما، في أبريل/ نيسان الماضي، سفيرها لدى مصر للتشاور.

    لكن تصويت يوم الأربعاء في مجلس الشيوخ الإيطالي يمثل أول خطوة تجارية ضد القاهرة. وصدر القرار بعد مناقشة حامية انتهت بتصويت 159 نائبا لصالح ما يعرف باسم "تعديل ريجيني" مقابل رفض 55.

    واختفى ريجيني، طالب الدراسات العليا الذي عكف على دراسة النقابات المهنية المصرية، منذ 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، ثم عثر على جثته وعليها آثار تعذيب على طريق سريع خارج القاهرة، في الثالث من فبراير/ شباط.

    وقال نيكولا لاتوري، عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء، ماتيو رينزي، إن التصويت كان يهدف لزيادة الضغط على مصر للمساعدة "على ظهور الحقيقة بسرعة أكبر" في قضية مقتل الطالب.

    لكن نواب من أحزاب يمين الوسط في إيطاليا حذروا من أن ذلك قد يضر بالعلاقات "مع حليف في المعركة مع الإرهاب".

    المصدر: رويترز

    انظر أيضا:

    محلل عسكري: وقف إيطاليا لقطع غيار "إف 16" خطر على مصر
    النابلي: لولا صمود مصر لتفتت الوطن العربي
    خبير أمني: مصر تفتح معبر رفح لـ"العالقين" والحالات الإنسانية
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik