22:01 22 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    الجيش السوري في ريف اللاذقية

    الجماعات المسلحة تتلقى صفعة جديدة في ريف اللاذقية

    © Sputnik. morad saeed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60

    تمكنت وحدات المشاة في الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة من استعادة السيطرة على عدد من المواقع الهامة والإستراتيجية في ريف اللاذقية بعد سلسلة عمليات دامت لأكثر من خمسة أيام حيث واجهت القوات المهاجمة معارك ضارية في محور "كنسبا" الذي يعد أحد أهم المواقع التي تؤدي لوصول الجيش السوري إلى ريف إدلب وتسهم في قطع طريق حلب اللاذقية.

    وخاضت وحدات الاقتحام في الجيش السوري صباح اليوم الاثنين مواجهات عنيفة خلال تقدمها إلى مداخل بلدة "كنسبا" بعد أن سيطرت على مفاتيح الدخول إلى البلدة وأسقطت مواقع (بلدة شلف وقلعتي شلف وطوبال إضافة لرويسة الكنيسة).

    وقال قائد عسكري لـ "سبوتنيك" إن العمليات العسكرية جاءت في وقت تشتعل فيه جبهات القتال في ريف حلب وهذا ما يتطلب إرسال مقاتلين من جبهات ريف اللاذقية وريف إدلب لإسناد المسلحين ودعهم وخاصة بعد أن تسارعت الأحداث هناك، وقد شن الجيش السوري عملياته العسكرية لإحراج تلك الفصائل وكسب مواقع يحتاجها في معاركه القادمة وتعتبر بلدة "كنسبا" أبرزها فهي تصل بين جبل الأكراد والتركمان كما تعتبر مشرفة على طريق اللاذقية — حلب وتسهم في إغلاق الحدود الإدارية مع محافظة إدلب التي تغص بالمقاتلين الأجانب التابعين لـ "جيش الفتح".

    وأضاف المصدر:

    إن العملية العسكرية جرت في ظل زخم ناري جوي وبري لم يتوقف منذ أن سقطت البلدة قبل عدة أسابيع ويعتبر القوس الناري الذي يفرضه الجيش السوري على معاقل المسلحين إحدى أهم وسائل الضغط وحصد القتلى اليومي وقد أدى إلى تمهيد دخول الوحدات المهاجمة بعد تحطيم كافة العوائق وقد دمرت الضربات المدفعية عدة آليات تمركزت قرب المباني وكانت تمنع الجنود من التقدم فيما لم يتمكن المسلحون المتحصنون في المنازل من المقاومة طويلا مما أجبر ما تبقى منهم على الهرب والفرار إلى ريف إدلب.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, أخبار سوريا اليوم, الجيش السوري, العالم العربي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik