21:50 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أعلن المسؤول في إعلام الحركة الديمقراطية الآشورية، سركون سليفو، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، عن انتصار لوحدات حماية سهل نينوى "NPU" في محور الخازر جنوب شرق الموصل، على تنظيم "داعش"، بدعم يقدم لأول مرة من التحالف الدولي.

    وأوضح سليفو، أن قوة من وحدات حماية سهل نينوى، حررت قرية بدنة السفلى أو الكبير، الواقعة على بعد 35 كم جنوب شرق الموصل و12 كم جنوب شرق بغديدا/ قرة قوش.

    ونقلت الحركة الأشورية، في بيان تلقت وكالتنا نسخة منه، عن العميد بهنام عبوش آمر الوحدات، قوله إن قوة من وحدات حماية سهل نينوى NPU انطلقت فجر اليوم الخميس، من قاعدة الوحدات في محور الخازر حيث بدأت هجومها على قرية بدنة وحررتها من قبضة "داعش" وأحكمت السيطرة عليها بالكامل.

    وأضاف عبوش، بعد عملية نوعية للقوة المهاجمة استطاعت اختراق الخطوط الدفاعية لعناصر تنظيم "داعش"، ودخلت القرية وبعد اشتباك مباشر مع الدواعش الذين جرح العشرات منهم وأعداد منهم لاذوا بالفرار.

    ودُعم قتال وحدات حماية سهل نينوى، بضربات جوية سددها طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، استهدفت مواقع عناصر "داعش".

    وألمحت الحركة الأشورية، إلى أن هذه العملية هي الأولى من نوعها كهجوم وتحرير بدعم من قوات التحالف جويا وبأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

    وصدت وحدات حماية سهل نينوى، في الثالث من أيار/ مايو الماضي، هجوماً عنيفا واسع النطاق لتنظيم "داعش" على قرية تلسقف، إذ اخترق الدواعش ساتر الدفاع من الجهة الغربية للقرية من جهة ثكنة عسكرية للقوات بعد تسلل عدد من المفخخات وجرافة مدرعة مع أكثر من 150 عنصراً تم قتلهم واستعادة السيطرة على القرية.

    انظر أيضا:

    مختصون لإنقاذ "كنز أسود" أهدره "داعش" في شمال العراق
    بحجة "النساء العاريات" .. متطرفون يفجرون المقاهي في جنوب العراق
    لماذا توقف إيران إمدادات الكهرباء عن العراق
    الكلمات الدلالية:
    دعم عسكري, الحرب على الإرهاب, الأشوريين, التحالف الدولي, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook