Widgets Magazine
09:02 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    اعتصام من أجل فك الحصار عن بلدتي الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما

    اعتصام من أجل فك الحصار عن الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما (فيديو)

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61

    يجري في ريف دمشق اعتصام مفتوح تحت عنوان "من أجل أهلك وأخوتك وأبنائك ومن أجل الجرحى والمرضى والأطفال والنساء والشيوخ في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين".

    نظراً للحالة المزرية التي وصل إليها المدنيون المحاصرون في بلدتي الفوعة وكفريا واستجابة لدعواتهم لإقامة تحركات شعبية متكررة في الخارج لإيصال معاناتهم ومحاولة إنقاذهم من إرهاب الجماعات المسلحة المنضوية تحت جناحي "جبهة النصرة" الإرهابية يجري في ريف دمشق اعتصام مفتوح تحت عنوان "من أجل أهلك وأخوتك وأبنائك ومن أجل الجرحى والمرضى والأطفال والنساء والشيوخ في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين"، بدأ الاعتصام منذ يوم الثلاثاء 6 — 9 — 2016 في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، وأيضا في العاصمة اللبنانية بيروت وهو مستمر حتى تحقيق أهداف الاعتصام وهي:

    1- العمل على فك الحصار الجائر والذي مضى عليه أكثر من سنة وثمانية أشهر عن الأهالي في البلدتين (الفوعة وكفريا) وإنهاء معاناتهم.

    2- إخراج الجرحى والمرضى وجميع الحالات الإنسانية الأخرى بشكل سريع ولم شمل الأسر المشتتة.

    3- إيصال المواد الإغاثية وجميع مقومات الحياة من طعام وشراب وحليب أطفال وأدوية ولباس وأحذية ووقود بشكل سريع ومنتظم ولكل الناس بالتساوي والعدل.

    4- الطلب والإلحاح على المنظمات الدولية المعنية والتي تدعي حرصها على الإنسان وحقوقه وكرامته من أجل التدخل والضغط على المجموعات المسلحة والدول الداعمة لها للتوقف الفوري عن جرائمها من أعمال القصف والقنص اليومي الذي يطال المدنيين في البلدتين.

    اعتصام من أجل فك الحصار عن بلدتي الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما
    © Sputnik .
    اعتصام من أجل فك الحصار عن بلدتي الفوعة وكفريا وإنقاذ المدنيين فيهما

    انظر أيضا:

    بالفيديو: شاهد ماذا فعل قناصو "جبهة النصرة" بالطفلين ليث ومحمد في بلدة الفوعة
    الفوعة: عام ونصف العام من الصمود بوجه الإرهاب
    نداء استغاثة من أهالي الفوعة
    مجموعات إرهابية تطلق قذائف صاروخية على بلدة الفوعة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, جبهة النصرة, كفريا, الفوعة, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik