03:21 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تتسلم مصر، اليوم الجمعة، حاملة الطائرات المروحية الثانية من طراز "ميسترال"، التي تحمل اسم الرئيس الراحل، أنور السادات، خلال مراسم عسكرية يشهدها مرفأ سان نازير غربي فرنسا.

    وكان قائد القوات البحرية المصرية، الفريق أسامة ربيع، قد وصل الخميس إلى فرنسا على رأس وفد عسكري رفيع المستوى لحضور مراسم تسلم مصر حاملة المروحيات الثانية "أنور السادات" من طراز "ميسترال"، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

    ومن المقرر أن يرفع ربيع العلم المصري على السفينة، ممثلا عن مصر، خلال المراسم العسكرية المقررة، الجمعة، بمرفأ سان نازير بغرب فرنسا.

    ويشارك في احتفال التسليم وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، وقائد القوات البحرية الفرنسية الأدميرال برنار بوشيل، وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية في باريس، وعدد من القيادات العسكرية من الجانبين وممثلو الشركة المصنعة للميسترال "دي سي إن إس".

    وستشارك الحاملة "أنور السادات" في مناورات مشتركة مع البحرية الفرنسية، في البحر المتوسط خلال رحلتها إلى مصر.

    يذكر أنه في 23 يونيو/حزيران الماضي، وصلت الإسكندرية أول حاملة مروحيات "ميسترال" تسلمتها مصر من فرنسا، وأطلقت عليها اسم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

    ووقعت مصر وفرنسا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 صفقة شراء حاملتي مروحيات عسكرية من طراز "ميسترال" بقيمة 950 مليون يورو خلال زيارة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إلى القاهرة.

    وفي وقت سابق، أكد فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري التقني، لوكالة "سبوتنيك" للأنباء، استمرار المباحثات الروسية المصرية المتعلقة بتزويد حاملتي المروحيات اللتين تسلمتهما مصر من فرنسا، بطائرات الهليكوبتر "كا-52ك".

    وتجدر الإشارة إلى أن فرنسا قامت بتصنيع هاتين السفينتين من أجل روسيا، فيما قامت روسيا بتهيئة طائرة الهليكوبتر "كا-52" للإقلاع من "ميسترال".

    انظر أيضا:

    مصر وروسيا تبحثان تجهيز حاملة الطائرات "ميسترال" بمروحيات "كا-52ك"
    مراسلة RT على متن "ميسترال" في مصر (فيديو)
    بالصور...سر تحويل حاملة "ميسترال" المصرية لآلة حربية مميتة
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, مصر, فرنسا, أنور السادات, البحرية المصرية, تسليم ميسترال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook