11:14 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    التصويت في كولومبيا

    كولومبيا: "لا" لاتفاق السلام مع القوات المسلحة الثورية

    © REUTERS/ Marco Bello
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11210

    أظهرت نتائج الاستفتاء الوطني العام الذي جرى، يوم الأحد، في كولومبيا، أن الاتفاق بين السلطات والقوات المسلحة الثورية الكولومبية لم ينل موافقة غالبية الكولومبيين.

    مكسيكو سيتي — سبوتنيك

    وقد اعترف الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، بهزيمة مؤيديه في الاستفتاء على اتفاق السلام مع متمردي "فارك"، لكنه تعهد بمواصلة النضال من أجل السلام في البلاد.

    وقال سانتوس، في خطاب تلفزيوني إلى الأمة: "أنا لن أستسلم حتى آخر لحظة من فترتي الرئاسية، سوف أبحث عن السلام".
    وأضاف: "إن اتفاق وقف إطلاق النار مع القوات المسلحة الثورية لا يزال يعمل، رغم رفض الكولومبيين دعم اتفاق السلام ".
    بدورهم أعلن متمردو القوات المسلحة الثورية أنهم يؤمنون في تحقيق السلام في البلاد، على الرغم من نتائج الاستفتاء حول اتفاق السلام مع الحكومة.
    وجاء في بيان على صفحة  فارك في تويتر: "الحب في قلبنا كبير، وبكلماتنا وأعمالنا سوف يكون باستطاعتنا تحقيق السلام".
    ووفقا لأحدث نشرة للمجلس الانتخابي الوطني، بعد فرز 99.79  % من الأصوات، صوت لصالح الاتفاق 49.76 % من عدد المشاركين في التصويت، وصوت 50.23 % ضده.
    وحسب قانون الاستفتاء الذي اعتمد خصيصا في وقت سابق، يتطلب للموافقة على الاتفاق ليس فقط الحصول على الأغلبية، وأيضا مشاركة 13 % من اجمالي عدد الناخبين البالغ 34.9 مليون أي [حوالي 4.5 مليون].
    ويرمي الاتفاق مع القوات المسلحة الثورية إلى إنهاء أقدم نزاع مسلح في الأميركيتين، انخرطت فيه على امتداد عقود حركات تمرد يسارية وميليشيات عسكرية من اليمين المتطرف، وأسفر عن أكثر من 260 ألف قتيل و45 ألف مفقود و6.9 مليون مهجر.

    انظر أيضا:

    مخاض السلام في كولومبيا
    شاهد... زواج جماعي في سجن في كولومبيا
    التوصل إلى اتفاق تاريخي لإنهاء النزاع في كولومبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كولومبيا اليوم, ثورات, انتخابات, كولومبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik