01:26 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    البرلمان العراقي

    البرلمان العراقي يحتج على القرار التركي بتمديد مهمة القوات في العراق

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    رفض مجلس النواب العراقي، قرار البرلمان التركي بتمديد مهمة القوات التركية في العراق وسوريا لمدة عام إضافي، وقرر استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج على القرار.

    القاهرة — سبوتنيك.

    وصوّت أعضاء مجلس النواب العراقي (البرلمان)، خلال جلسة عقدها، اليوم الثلاثاء، على رفض قرار البرلمان التركي القاضي بتمديد مهمة القوات التركية في العراق وسوريا لعام واحد.

    ونقل موقع "السومرية نيوز" العراقي عن مصدر نيابي، قوله إن البرلمان "قرر أيضا استدعاء السفير التركي لتسليمه مذكرة احتجاج".

    كان البرلمان التركي قد وافق، يوم السبت الماضي، على مذكرة خاصة تمنح الحكومة صلاحية تفويض الجيش بتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق لفترة عام آخر تبدأ من نهاية تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

    وكانت حكومة حزب "العدالة والتنمية" بعثت، في 20  أيلول/سبتمبر الماضي، مذكرة  طلبت فيها الموافقة على تمديد التفويض الذي منحته للجيش لتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق لمدة عام آخر.

    يذكر أن الجيش التركي أعلن، يوم 24 آب/أغسطس الماضي، إطلاق عملية عسكرية تحت اسم "درع الفرات" على الحدود مع سوريا، "بهدف ضرب أهداف لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري وطرده إلى شرق الفرات، وكذلك ضد تنظيم "داعش" لطرده من المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا داخل الأراضي السورية".

    وأوضحت أنقرة أن بين أهداف العملية، التي تتم بالتعاون مع ما يسمى الجيش السوري الحر المعارض، وبغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد "داعش"، هو إبعاد المسلحين الأكراد، الذين تعتبرهم جماعات إرهابية، إلى منطقة شرق نهر الفرات، محذرة وحدات حماية الشعب الكردية من التواجد غرب  نهر الفرات، وأن هذه الوحدات ستتحول عندها إلى هدف مشروع للقوات التركية.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة وتركيا تعززان قواتهما في شمال العراق
    هل يحتاج العراق إلى "سوبرمان" لإدارته؟
    ما سبب الإصرار التركي على التواجد في شمال العراق
    استعدادات اقتلاع "داعش" من أخطر معاقله بشمال العراق
    الكلمات الدلالية:
    اخبار العراق اليوم, البرلمان العراقي, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik