01:13 GMT06 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    رحب عضو مجلس النواب المصري النائب سعيد شبايك، بالخطوة التي أعلن عنها، بتدريس اللغة الروسية في المدارس لطلاب المراحل التعليمية المختلفة، واعتمادها كلغة أساسية من المواد في مناهج التعليم، ويتم تدريسها كلغة ثانية، مثل الإنجليزية والفرنسية.

    وقال شبايك، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، إن من المهم جدا تدريس اللغة الروسية لطلاب وشباب مصر، نظراً للعلاقات القوية التي تربط بين الشعبين، وأيضاً للمصالح المشتركة التي تربط بين الدولتين على عدة أصعدة، وفي عدد كبير من المجالات المختلفة، لذلك فإن تعليمهم هذه اللغة سينعكس بالإيجاب عليهم في المستقبل.

    وأضاف عضو مجلس النواب المصري، أن مسألة تدريس اللغة الروسية سوف يتم عرضها على البرلمان المصري الأسبوع المقبل، وهنا إجماع من كافة نواب البرلمان على الموافقة عليها، لكي تصبح اللغة الروسية واحدة من اللغات الأساسية في المناهج التعليمية المصرية.

    وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أليكسي بوشكوف، قال أثناء الاجتماع البرلماني الروسي المصري، الشهر قبل الماضي في موسكو، إن مصر عازمة على بذل كل جهد ممكن لتصبح اللغة الروسية اللغة الأجنبية الثانية بعد الإنجليزية في البلاد.

    وقال بوشكوف للصحفيين: "تحدث جميع أعضاء الوفد المصري عن الأهمية الشديدة لاستئناف الحركة الجوية، والتدفقات السياحية، حتى أنه ذُكرت فكرة، مفادها أن مصر لن تدخر جهدا لتصبح اللغة الروسية اللغة الأجنبية الثانية في البلاد بعد اللغة الإنجليزية، التي تعتبر إرثا من الماضي الاستعماري".

    ورحب رئيس مجلس النواب المصري د. علي عبد العال بهذه الخطوة، أثناء حضوره للاجتماع المذكور الشهر قبل الماضي، ومن المنتظر طرح الأمر على البرلمان المصري الأسبوع المقبل، للتصويت عليه ومناقشة كافة جوانبه وبيان مدى أهميته.

    انظر أيضا:

    وزير التربية السوري يكشف لـ"سبوتنيك" خطة تطوير اللغة الروسية في المدارس السورية
    بوشكوف: اللغة الروسية لغة أجنبية ثانية بعد الإنجليزية في مصر
    الطلبة يتهافتون على دراسة اللغة الروسية في سوريا
    سوريا تتعلم اللغة الروسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, البرلمان المصري, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook