11:48 19 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    تدريبات Red Flagالعسكرية في الولايات المتحدة

    إسرائيل تفقد تفوقها الجوي على مصر

    © REUTERS/ US AIR FORCE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1184

    حذر الكاتب الإسرائيلي بن كاسبيت من فقدان إسرائيل الأفضلية والتميز الجوي الذي حققته منذ توقيع اتفاقية السلام مع مصر عام 1979.

    وأضاف بن كاسبيت، في مقال له بصحيفة "المونيتور" الأمريكية: "على مدار عشرات السنين تمتعت إسرائيل بتميز وتفوق جوي حاسم أمام كل خصومها في الشرق الأوسط، وتمتع سلاح الطيران الإسرائيلي على مدار عقود بشبه حالة من الاحتكار الجوي أمام كل اللاعبين الآخرين بالمنطقة، وكان الأقوى وأحد الأسلحة المتطورة جدا".

    وأوضح أنه "كان هذا حتى دخول الروس إلى المعادلة، وأصبحت موسكو هي العنصر المركزي في المحور الذي يضم كل من إيران وسوريا و"حزب الله"، فالتواجد العسكري الروسي المتعاظم في الشرق الأوسط ومدى التغطية الكبير للصواريخ الروسية يشكل تحديا لاستعداد وجهوزية الجيش الإسرائيلي لأي حرب قادمة".

    وقال، "منذ توقيع اتفاقية السلام مع مصر عام 1979، وخروج القاهرة من دائرة أعداء إسرائيل، عمل سلاح إسرائيل الجوي بحرية تامة ومطلقة، وصلت إلى ذروتها بقصفه المفاعل النووي العراقي عام 1981، وضرب نظيره السوري في عام 2007، واستهداف أكثر من قافلة سلاح كانت متوجهة من سوريا إلى لبنان في الأعوام الأخيرة، وعمليات جوية إسرائيلية مشابهة في السودان، وأخرى سرية في كل مكان يكون لتل أبيب به مصلحة، بشكل أو بآخر".

    وأضاف "في الشهور الأخيرة من العام الجاري، استيقظت إسرائيل على واقع مختلف ومزعج، حرية العمل الجوي المطلقة أصبحت تعتمد الآن على عنصر أجنبي ليس تحت سيطرة تل أبيب، هو موسكو، والأمر الذي بدأ كمساعدة محدودة لجهود الإبقاء على الرئيس السوري بشار الأسد، تحول مؤخرا إلى تواجد عسكري روسي كثيف على الحدود الشمالية لإسرائيل".

    ولفت بن كاسبيت، إلى أنه "بشكل تدريجي وبطئ وبعيدا عن الأعين، عادت روسيا، وفي السنوات التي جاءت بين حربي 67 و 73 كان للاتحاد السوفييتي تواجدا كثيفا في المنطقة، بالأخص في كل من مصر وسوريا، وهو الأمر الذي شكل تهديدا كبيرا على إسرائيل، ومع انهيار الاتحاد السوفييتي اختفى التواجد الروسي، وأصبحت الولايات المتحدة هي القوة العظمى الوحيدة المؤثرة بالشرق الأوسط".

    وختم بن كاسبيت: "والآن، التاريخ يعيد نفسه، حكومة إسرائيل لا تريد التحدث عن الخطر الروسي، لكن عندما يسكن أحد الدببة في صالون مزدحم لا يمكن تجاهله، خاصة عندما يكون الصالون مليئا بالبورسيلين".  

    انظر أيضا:

    الجيش المصري يتسلح بالأسلحة الروسية الفتاكة
    بالصور... "التماسيح الروسية" تفترس أعداء الجيش المصري
    بالصور... الجيش المصري يراقب صواريخ "إس – 300" الفتاكة فى روسيا
    الكلمات الدلالية:
    القوات الجوية الإسرائيلية, أمريكا, إسرائيل, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik