03:00 25 مايو/ أيار 2018
مباشر
    كتيبة الإسعاف الزرقاء

    "الكتيبة الزرقاء" لا تنام وتنشط مع القذائف والتفجيرات

    © Sputnik . fedaa shahin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41

    تعتبر "الكتيبة الزرقاء" منظومة إسعافية بدأت عملها في 5 ديسمبر/كانون الأول 2015 بمحافظة حمص وتعتمد في عملها على الشباب المتطوع الذي لم يدخر جهداً في الاستعداد والنزول لإنقاذ الجرحى والمصابين جراء التفجيرات الإرهابية والقذائف الصاروخية التي أطلقها الإرهابيون على المدينة.

    دمشق — سبوتنيك — فداء شاهين

    وتحدث أعضاء الكتيبة لـ"سبوتنيك"، عن أقسامها الثلاثة المتمثلة في سيارات الإسعاف، والجاهزية وفريق المتطوعين إضافة إلى 10 سيارات وسيارة ميدانية، و500 متطوع من طلبة الجامعات وغيرهم مدربين بشكل كامل وتم نخب 100 مسعف منهم لتغطية الخدمة على سيارات الإسعاف على مدار الـ24 ساعة.

    وأضاف الأعضاء أنه في بداية العمل تم الاعتماد على خبرة الأطباء في الإسعاف وبعدها خرجت المجموعة من الإطار  النظري إلى العملي الميداني وتم توقيع اتفاقية مع الدفاع المدني وتم تدريب الفريق على الإخلاء والإسعاف، وبعدها تم إقامة دورتين نوعيتين مع منظمة الهلال الأحمر وكذلك دورات مع المؤسسات الأممية الإنسانية في إدارة الكوارث وهذه الدورات اتبعها المتميزون في الكتيبة وأصبحوا قادة فرق.

    وبين عروة بدور، رئيس الخدمة الاسعافية في مؤسسة الشهيد، أن المؤسسة تقوم بتقديم الخدمات الطبية بعد خروج منظومة الإسعاف عن الخدمة في حمص ويتم الاعتماد على الكوادر المتطوعة أغلبيتها من طلاب الجامعات حيث يوجد حوالي 2000 متطوع دربوا على عدة مراحل كل مرحلة ستة أشهر تخرج منها 100 مسعف وبعدها تم نخب المتطوعين وعلى مدار 6 أشهر يصبح المتطوع مسعفا، علماً أن الجاهزية على مدار الـ 24 ساعة ولدينا 11 سيارة و100 مسعف ويتم تلبية جميع الحالات الساخنة والباردة.

    وأضاف بدور أنه يتم استقبال المتطوعين عن طريق استقطاب طلاب الجامعات وإجراء دورات تمهيدية وأخرى في الدفاع المدني وبعدها يتم الاختصاص لتصبح كوادر طبية متخصصة هي مرحلة إسعافية متقدمة، كما توجد لدينا قائمة على التطوع من المسعفين إلى سائقي السيارات ومن المواقف الغريبة التي صادفت الفريق أثناء التفجير الذي حصل في منطقة الزهراء حيث كان الفريق يقوم بالإسعاف بينما تعرض للضرب بنفس الوقت وذلك لأن الناس لا تعلم اختصاصهم، كما أن الفريق يستقبل جميع البلاغات ومدرب على كشف البلاغات الكاذبة، مشيراً إلى حادثة أخرى حصلت عندما قام الإرهابي الانتحاري متنكراً بدور المسعف وهو يقوم بنقل الجرحى ثم ابتعد عنهم مسافة خمسين متر وفجر نفسه.

    وبين المتطوع غدير يونس من منظومة الإسعاف أنه يعمل منذ سنتين مع الفريق وكانت لديه خبرة في هذا المجال وواجهته مشكلة الانتحاري المتنكر الذي ساعدهم في نقل الجرحى.

    وتتلقى المجموعة الاتصال على الرقم 2016 في مكتب الجاهزية حيث يوجد موظف مناوب وتوجه من هناك التعليمات مباشرة  إلى طواقم الإسعاف للانطلاق إلى المكان المحدد.

    وأشارت المتطوعة نورا حسين من حمص إلى أنها تهدف من عملها التطوعي مساعدة المواطنين فقط وتتركز مهمتها في الإسعاف وأصعب حالة واجهتها عند نقل مصاب من منطقة جبورين وهو بيده أسياخ وتركتها زميلتها تحمله لوحدها وتمكنت من ذلك ففي بداية التطوع كنا خائفين ولكن عند التفجير أعطانا الله تعالى القوة وتغلبنا على خوفنا.

    وختم فريق التطوع أن دورنا ليس فقط إسعافي بل اجتماعي لاسيما أن الأزمة أفرزت مهجرين وأناسا تركوا بيوتهم مجبرين ويجب المحافظة على اللحمة في كوادرنا.

    انظر أيضا:

    مسلحون ينهبون سيارة إسعاف تابعة لمنظمة "أطباء بلا حدود" في اليمن
    طوارئ المستقبل... إسعاف المصابين بطائرات من دون طيار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik