07:14 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    غارات

    مجزرة أخرى للطيران بحق المدنيين في العراق

    © AFP 2017
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 04

    سقط عشرات المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال، إثر قصف، بالخطأ، نفذه طيران عراقي، مستهدفا منطقة تحت سيطرة تنظيم "داعش" في غرب العراق.

    أكد مصدر محلي من قضاء القائم، لمراسلة "سبوتنيك"، أن أكثر من 100 شخص بين قتيل وجريح سقطوا إثر قصف للطيران العراقي على سوق المدينة والجامع الكبير في القائم الحدودي بين الأنبار غرب العراق، والجارة سوريا.

    وأوضح المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن أغلبية الضحايا نساء وأطفال، وبينهم إصابات بجروح خطرة جداً.

    وحسب المصدر، أن القصف استهدف زحام لمدنيين قرب مكتب للبطاقة الذكية لاستلام رواتبهم التقاعدية التي أطلقتها الحكومة يوم أمس الأربعاء.

    ويعتبر هذا القصف هو الثالث من نوعه الذي يسفر عن مجزرة بحق المدنيين المحاصرين من قبل تنظيم "داعش"، بعد الضربات التي أخطأ الطيران العراقي فيها في منطقة النعيرية التابعة لمنطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة، في تموز 2015 بسبب خلل فني، وفيها قتل وجرح عدد من المدنيين، وقصف أخر استهدف حسينية في قضاء داقوق بمحافظة كركوك شمال البلاد.

    وفي 22 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كشف اللواء في قوات البيشمركة، رسول عمر لطيف، قائد المحور الرابع في محافظة كركوك، شمالي بغداد، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، عن هوية الطيران الذي قصف ثلاثة مواقع في المحافظة وراح ضحيته عدد كبير من المدنيين والقوات.

    وقال لطيف:

    سمعنا من قياداتنا العسكرية، أن الحكومة العراقية اعتذرت عن القصف الجوي الذي وقع بالخطأ من الطيران العراقي، وضرب ثلاثة مواقع في محافظة كركوك، هي: حسينية في قضاء داقوق، وناحية تازة، وسواتر قوات البيشمركة — اللواء 134.

    وأضاف لطيف، متداركاً "لكننا لم نتأكد من ذلك"، ملمحاً إلى أن ثلاثة مقاتلين من البيشمركة قتلوا، وجرح ثلاثة آخرون من اللواء 134 في محورين بالقرب من قرية يرموك في القصف الجوي.

    وأكد لطيف، أن عددا كبيرا من المدنيين ورجال الأمن وقعوا بين قتيل وجريح، نتيجة هذا القصف في المواقع الثلاثة بكركوك.

    وأدى قصف الحسينية إلى مقتل 25 امرأة من المكون التركماني، وإصابة 45 أخريات كن يقمن بأداء طقوس خاصة بشهر محرم.

    وحتى اللحظة لم يتم كشف ملابسات القصف، أو إعلان نتائج تحقيق من قبل الجهات المعنية حول القصف الخاطئ الذي يسدده الطيران العراقي، أو التابع للتحالف الدولي ضد الإرهاب.

    ونفت قيادة العمليات المشتركة في بيان لها، أطلعت مراسلتنا عليه، اليوم الخميس، وقوع قصف خاطئ في القائم غربي الأنبار المحافظة التي تُشكل وحدها ثلث مساحة العراق غربا.

    انظر أيضا:

    العراق...تحديات الداخل وضغوط الخارج
    الأردن يدعم العراق في حربه ضد "داعش"
    عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية في غرب العراق
    العراق لن يسمح بإقامة قواعد عسكرية أجنبية على أراضيه
    أوباما: الولايات المتحدة أثناء مكافحة "داعش" لم تكرر أخطاء حرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    قتلى مدنيين, غارات, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik