09:01 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، بأن موسكو وواشنطن لا تخططان لاتصالات جديدة رفيعة المستوى بشأن التسوية السورية- السورية.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال ريابكوف، لوكالة "نوفوستي"، اليوم: "حالياً لا شيء يخطط له".

    وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن في 12 كانون الأول/ ديسمبر، بأن موقف الولايات المتحدة بشأن حلب، الذي يتمثل في إعلان وقف الأعمال القتالية، وصل إلى طريق مسدود، معرباً عن أمله بتوقف الولايات المتحدة عن حماية المسلحين في سوريا، وأن تستخدم نفوذها من أجل التقدم في تسوية المشاكل القائمة.

    كما أعلن لافروف، في وقت سابق، أن المفاوضات السورية تُقوض لأكثر من نصف عام، من قبل تلك الأطراف التي تضع شروطاً، وتطالب بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد.

    يذكر أن الحكومة السورية، توصلت إلى اتفاق يقضي بخروج المسلحين من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بوساطة المركز الروسي للمصالحة، ونقلت قافلتان من الحافلات، المسلحين وأفراد عائلاتهم من حي صلاح الدين في شرقي حلب إلى حي "الراشدين —4"، وبلغ إجمالي من تم نقلهم أكثر من 4000 شخص، ومن المقرر أن يتوجهوا جميعا لاحقاً من المنطقة المذكورة إلى محافظة إدلب. وكان المئات من المدنيين والمسلحين قد غادروا شرق حلب يوم الخميس الماضي، في إطار عملية الإجلاء المتواصلة حتى الآن، إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، ما يمهد لبسط سيطرة الجيش السوري على المدينة بعد أكثر من أربع سنوات من المعارك الدامية.

    انظر أيضا:

    ريابكوف: روسيا قلقة من توظيف جهود عسكرية للتخلص من الأسد
    ريابكوف: موسكو تعتبر أن اتصال العسكريين الروس والأمريكيين حول سوريا ذو فائدة
    ريابكوف: إعلان هدنة إنسانية مؤقتة أخرى في سوريا غير مطروح حاليا
    ريابكوف: الإدارة الأمريكية لا تتردد في استخدام "أساليب قذرة" في السباق الانتخابي
    ريابكوف: تصريحات واشنطن عن وقف التعاون مع روسيا هي سياسة ابتزاز
    الكلمات الدلالية:
    الوضع السوري, سيرغي ريابكوف, الولايات المتحدة, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook