08:50 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن الناطق باسم متطوعي نينوى، محمود السورجي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الجمعة، عن تحقيق انتصارات كبيرة للقوات العراقية في عمليات تحرير الموصل شمال البلاد، وتكبيد تنظيم "داعش" خسائر بشرية فادحة.

    وأكد السورجي، تحرير أحياء المثنى والرفاق، ونينوى الأثرية المتمثلة بالسور الأثري، في شرقي الموصل، من سيطرة تنظيم "داعش".

    وأضاف السورجي، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع، حررت حيي الوحدة، ويافا بعد منطقة الميثاق، من سيطرة "داعش" في جنوب شرقي الموصل.

    ويقول السورجي، إن:

    "الطريق أصبح سالكاً أمام جهاز مكافحة الإرهاب والقوات المتجحفلة معه للوصول إلى نهر دجلة في القاطع الجنوب الشرقي من المدينة، وأؤكد أن تنظيم "داعش" قد انتهى، وأنهار ولم يبق له وجود خلال أيام، بقوة قواتنا".

    وتابع السورجي، أن جهاز مكافحة الإرهاب كانت له صولة جدا كبيرة في عمليات تحرير الساحل الأيسر من الموصل، لهذا اليوم، مشيرا إلى أن تقدم القوات سريع جداً ونظيف ولا وجود لضحايا بين القوات سوى 6 جرحى أبوا الانسحاب من المعركة، وهم يواصلون القتال حتى هذه اللحظة.

    وأحصى السورجي، خلال مرافقته للقوات عند تحرير حي المثنى، شرقي الموصل، أكثر من 50 جثة لعناصر تنظيم "داعش".

    ولفت السورجي، إلى تقدم للقوات في القاطع الشمالي لعمليات تحرير الموصل، قد يكون بسيطاً لكنه حقق أهداف مهمة في القضاء على الدواعش.

    ودخلت عمليات المرحلة الثانية لتحرير الساحل الأيسر للموصل من وجود "داعش"، يومها الثامن بتقدم كبير وسريع للقوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب والمقاتلين من أبناء العشائر.

    واستطاعت القوات العراقية أن تقتلع تنظيم "داعش" من أجزاء واسعة من نينوى والتوغل في مركزها الموصل في عمليات أطلق عليها "قادمون يا نينوى" بدأت يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

    انظر أيضا:

    الحشد الشعبي يتهيأ لانطلاق الصفحة السادسة من عمليات غرب الموصل
    القوات العراقية تحرر أحياء وطريقا مهما من "داعش" في الموصل
    نزوح أكثر من 13 ألف عراقي من الموصل خلال الأيام الـ 5 الأخيرة
    الكلمات الدلالية:
    تحرير الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook