02:32 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المستشار السياسي وعضو مجلس الشعب السابق، أنس الشامي، على أمل السوريين في أن تكون لقاءات أستانا المرتقبة مذللة للصعوبات أمام أبناء الشعب، مشيراً إلى أن دعوة المعارضة إلى أستانا تفضي لوقت إطلاق النار في الأمد القريب.

    ووقف إطلاق النار يفسح في المجال لتقديم رؤية سياسية ومن ثم الانطلاق إلى جنيف لرسم خارطة طريق للحل السياسي في البلاد.

    وأكد الشامي لبرنامج "ملفات ساخنة" الذي يذاع على أثير راديو "سبوتنيك"، على أنه ما دامت هناك إرادة سياسية موجودة لوقف إطلاق النار، فإن الاجتماعات سوف ينتج عنها قرارات مختلفة عما قدمته اجتماعات جنيف السابقة، مدللاً بذلك على تواجد العسكريين المعارضين في المفاوضات. وقال "إن تواجد العسكريين الموجودين على الأرض سيفضي إلى وقف إطلاق النار بعد التوافق عليه ومن ثم سيفضي إلى خارطة طريق للخروج من الأزمة".

    وألمح الشامي إلى أن هناك أنظمة تدعم المعارضة المسلحة، لها ثأر شخصي مع القيادة السورية، وبالتالي هؤلاء سيكونون عائقا على المفاوضات، لأنهم دائما ما كانوا يختلفون حول تواجد الرئيس بشار الأسد بعكس الشعب السوري الذي يصر على تواجد الرئيس الأسد، منوهاً بأن هذا الأمر قد يتم اجتيازه بعد تحركات روسيا.

     

    انظر أيضا:

    مستشار وزير الإعلام السوري: لقاء أستانا يمثل القوى الإقليمية أكثر ما يمثل نفسه
    لافروف: نرحب بانضمام أي فصيل سوري مسلح غير مرتبط بـ"داعش" أو "النصرة" لمفاوضات أستانا
    شمخاني: لن يكون لأمريكا علاقة بلقاء أستانا فسوابقها سلبية تجاه سوريا
    بشار الجعفري يؤكد لـ"سبوتنيك" ترؤسه وفد الحكومة السورية بمفاوضات أستانا
    إدارة ترامب: سندرس الدعوة لحضور أستانا بعد تسلمها رسميا
    الكلمات الدلالية:
    اخر أخبار سوريا, أخبار كازاخستان, أخبار سوريا اليوم, مجلس الشعب السوري, كازاخستان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook