14:19 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مقاتل من جبهة النصرة في إدلب، شمال سوريا

    من عجائب "الثورة السورية".. سكة قطار سورية تطير إلى تركيا

    © AP Photo/ Al-Nusra Front Twitter page
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03

    بعدما أقدمت على تخريب وحرق وسرقة محطة زيزون لتوليد الطاقة الكهربائية في منطقة جسر الشغور في محافظة إدلب السورية، تواصل المجموعات الإرهابية المسلحة هناك مسلسل إرهابها وجرائمها

    حيث أقدمت مؤخراً على سرقة "سكة" القطار الواقعة بين محطة محمبل ومحطة بشمارون بعدما تم فك السكة في وضح النهار وذلك باستخدام التركسات والرافعات ونقلها إلى تركيا لبيعها هناك على أنها "خردة".

    وذكرت مصادر أهلية في مدينة إدلب أن ما يسمى بـ "لجنة الغنائم" في "جيش الفتح" الإرهابي قامت أيضاً بسرقة المنازل في مختلف مدن وبلدات محافظة إدلب ووضعت يدها عليها بحجة غنيمة حرب وخاصة إذا كانت تلك المنازل تعود ملكيتها للمواطنين الموظفين أو العاملين مع الدولة السورية.

    وأشارت مصادر بحسب صحيفة "تشرين" السورية إلى أن إرهابيي "جبهة النصرة" في منطقة محمبل هي التي سرقت "سكة" القطار بحجة أنها غنائم حرب، وأثارت عملية سرقة "سكة" القطار الحديدية في منطقة محمبل ردود فعل غاضبة بين الأوساط الاجتماعية وقد تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي حيثيات الخبر مع صور له.

    يشار إلى أنه ومنذ اندلاع الحرب في سوريا قامت مئات المجموعات المسلحة بسرقة المعامل من مدينة حلب وريفها ونقلها إلى الأراضي التركية، بالإضافة إلى تدمير معظم ما لم تستطع حمله إلى هناك. ومن بين المسروقات محطات توليد وتحويل التيار الكهربائي ومعدات استخراج النفط وكابلات والأعمدة المعدنية للشبكة الكهربائية. وكابلات الاتصالات بين المحافظات السورية ومن بينها الكابلات الضوئية، الأمر الذي يدل على أن الهدف كان إلى جانب السرقة هو التخريب قدر المستطاع وإفراغ البنية التحتية للاقتصاد السوري وإعادته عقود طويلة إلى الوراء.

    انظر أيضا:

    الصناعة السورية تخسر أكثر من 360 مليار ليرة بسبب الحرب
    الكلمات الدلالية:
    اخر أخبار سوريا, أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, شمال سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik