03:29 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    محادثات أستانا

    ما دلالات حذف كلمة "علمانية" من صفة الدولة السورية من بيان أستانا الختامي

    © AP Photo/ Sergei Grits
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 76511

    أشار نائب الأمين العام لمجلس الشعب السوري، غازي عباس، إلى أن حذف كلمة "علمانية" من صفة الدولة السورية، في البيان الختامي للقاء أستانا، يحمل دلالات سياسية سلبية كبيرة، باعتبارها الضامن لمبدأ الدولة السورية العلمانية، التي يتساوى أبناؤها جميعاً على اختلاف انتماءاتهم الدينية والأثنية، بالحقوق والواجبات.

    موسكو — سبوتنيك

    وأكد أن حذف كلمة علمانية، يحمل في طياته معنى سياسياً سلبياً كبيراً، فسوريا بكافة أطيافها الاجتماعية والسياسية والأثنية، مجتمعة على مبدأ واحد، وذلك منذ استقلال سوريا إلى هذه الساعة، وهو مبدأ الدولة السورية العلمانية، التي يتساوى أبناؤها جميعاً على اختلاف انتماءاتهم الدينية والأثنية، بالحقوق والواجبات".

    وأضاف: "وحذف هذه الكلمة يعني الكثير للسوريين، ولا يمكن لأي جهة كائنة ما كانت، أن تغير مجرى المزاج السوري الشعبي".

    وكان رئيس وفد الحكومة السورية إلى محادثات أستانا، بشار الجعفري، صرح عقب اختتام المحادثات، يوم الثلاثاء الماضي، بأن دمشق كانت تصر على أن تكون "علمانية سوريا" من السمات المنصوص عليها في البيان الختامي ولكن وفدا تركيا والمعارضة رفضا ذلك.

    ويذكر أن وفدي الحكومة والعارضة، لم يوقعا البيان الختامي للقاء أستانا.

    انظر أيضا:

    لافروف: آفاق الحل السوري بعد لقاء أستانا جيدة
    مؤتمر أستانا للتسوية في سوريا: هل بدأ العد العكسي للحل السياسي ووقف الحرب
    أنصاري: إيران لا تنظر إلى مسار أستانا كبديل عن المسارات الأخرى
    موسكو تعلن نجاح محادثات أستانا
    الكلمات الدلالية:
    علمانية الدولة, دولة علمانية, اجتماع أستانا, غازي عباس, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik