04:04 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 174
    تابعنا عبر

    قال فيليب دوفينتر، رئيس الوفد البرلماني البلجيكي، الذي زار سوريا اليوم الإثنين، إنه التقى بالرئيس السوري بشار الأسد ونفى كل التقارير الإعلامية التي تحدثت خلال الأيام الماضية عن إصابة الرئيس السوري ونقله إلى بيروت لتلقي العلاج.

    وذكر دوفينتر، في تصريحات لمراسل "سبوتنيك" "أجرينا لقاءات سياسية مع الرئيس بشار الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم. علمت مع الإعلام الأوروبي أن الأسد أصيب بجلطة قلبية وأنه يعاني من مرض في القلب وغير ذلك. أنا قابلته منذ ساعة وتحدثنا لمدة ساعة ونصف تقريبا، وكان بمظهر جيد جدا ووضعه الصحي جيد وكان متحمسا جدا، لذلك أؤكد أن هذه المعلومات كاذبة وملفقة".

    وفي خضام زيارته لحلب قال النائب فيليب دوفينتر أن "هناك تشويه كبير في الإعلام" لما يجري هناك.

    وأضاف أن "الزيارة الأهم كانت لمشفى الجامعة حيث التقينا بمدير المشفى الذي عرض لنا معاناة الناس والنقص الذي يعانيه المشفى من تجهيزات طبية حيث أن معظم تجهيزات المشفى لم تعد تعمل لأنها معطلة ولا يمكن شراء قطع بديلة نتيجة العقوبات المفروضة على سوريا، كما انهم بحاجة إلى أدوية ومساعدات طبية وبسبب مقاطعة سوريا من قبل الاتحاد الأوروبي لم يعد ممكناً الحصول عليها.

    ويعتبر دوفينتر أن الأسد والحكومة والجيش في سوريا "ليسوا أعداءها بل هم حلفاء لنا في نشر الحرية والأمن في الشرق الأوسط وأوروبا أيضاً"، معرباً عن سعادته "بتدخل روسيا لدعم سريا ليس عسكرياً فقط بل إنسانياً بما تقوم به للشعب السوري".

    انظر أيضا:

    الفاشلون في الكذب...من الذي "يقتل" بشار الأسد دائما؟
    جورج وسوف يرد على شائعات مرض الرئيس الأسد
    ما حقيقة إصابة الأسد بجلطة دماغية
    الكلمات الدلالية:
    صحة الأسد, دوفينتر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook