Widgets Magazine
01:34 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    فالنتاين

    "داعش" يحذر من الاحتفال بـ"عيد الحب" بطريقة إرهابية

    © AFP 2019 / MAHMUD HAMS
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال مصدر محلي في نينوى العراقية، إن خطيبا من "داعش" صب جام غضبه على "دبدوب أحمر" وقطع رأسه بسكين، غربي الموصل، محذرا من الاحتفال بعيد الحب، واصفا إياه بـ"عيد الفسق".

    وذكر المصدر في تصريحه، "أن خطيبا من "داعش" ألقى خطبة غاضبة في أحد المساجد، غربي الموصل، تحدث فيها عن حديث يجري بين الشباب والمراهقين حول عيد الحب"، بحسب ما نقله موقع "بابل".

    وأضاف أن "الخطيب أخرج دبدوبا أحمر فجأة أمام المصلين وقطع رأسه بسكين حادة، وهو يردد عبارة هذا مصير من يحتفل بعيد الفسق".

    وأوضح المصدر أن "التنظيم بدا مرتبكا ويخشى كل شيء وهو يرى أن أفكاره تنهار مع تقدم القوات الأمنية لتحرير آخر معاقله غرب الموصل".

    يذكر أن عيد الحب أو "الفالنتاين"، هو اليوم الذي يجتمع فيه العشاق حول العالم مع من يحبون لتقديرهم، وتعبير عن مدى سعادة العاشق بوجود محبوبته معه في حياته الشخصية، كما لا يقف عيد الحب فقط على العشاق، بل كذلك في هذا اليوم يمكنك  التعبير عن مدى سعادتك بتواجد شخص في حياتك داخل دائرة الصداقة أو من الأقارب. ويعتبر عيد الحب أو الفالنتاين من الأعياد الرسمية في الديانة المسيحية تكريما للقسيس (فالنتاين).

    انظر أيضا:

    إصابة خطرة لصحفية عربية غربي الموصل
    هجومان انتحاريان على مطعمين في الموصل
    "سبوتنيك" تحاور أحد أشجع فرق الإنقاذ في الموصل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموصل, تنظيم داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik