08:45 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    رئيس جمهورية إنغوشيا يونس بك يفكوروف

    رئيس إنغوشيا يرجح بقاء عدد من مواطنيه ضمن صفوف الإرهابيين في سوريا

    © Sputnik. Владимир Астапкович
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 5912

    أعلن رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية، يونس بك يفكوروف، أن 29 مواطناً من مواطني الجمهورية ما زالوا يقاتلون ضمن صفوف الإرهابيين على الأراضي السورية.

    ماغاس-سبوتنيك.

    وقال "يفكوروف"، اليوم الجمعة، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول عدد مواطني الجمهورية، الذين يمكن أن يكونوا قد اتجهوا إلى سوريا والعراق للقتال: "حتى الآن، الرقم الأول الذي نحن نركز عليه — هم الأشخاص الذين رفعت ضدهم قضايا جنائية، هم 118 شخصا.

    ثانياً، هناك قائمة بأسماء أولئك الذين تتوافر أدلة على تواجدهم في ساحات القتال، هي صورة، أو شهادات معتقلين، وهذا الرقم هو 87 شخصاً، منهم 8 أشخاص عادوا، وخضعوا لإعادة التأهيل، وهم يعيشون حياة سلمية.

    وهناك نحو 50 شخصا قتلوا بينهم ستة أشخاص في الجمهورية، الذين عادوا للقيام بالتجنيد (تجنيد الإرهابيين) ولارتكاب جرائم.

    بقي 29 شخصاً، نحن نعلم أنهم فوق أراضي الجمهورية السورية، هذه هي البيانات، الموجودة اليوم لدينا".

    وتخوض أجهزة الأمن في جمهورية إنغوشيا، وبقية الأقاليم الروسية الواقعة في منطقة شمال القوقاز، حربا لا هوادة فيها، ضد العناصر الإرهابية التابعة لعصابات التطرف المحلية، التي تربطها علاقة ولاء وتنسيق، مع تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وفي عدد من دول العالم) وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى، والتي تسعى إلى تحويل هذه المنطقة إلى بؤرة من عدم الاستقرار، ومصدر لتجنيد أفراد جدد ضمن صفوف التنظيمات الإرهابية في سوريا، وفي العراق، وفي غيرهما من دول العالم.

     

    انظر أيضا:

    لماذا يستغني "داعش" عن مقاتليه الأجانب
    الجيش السوري يتقدم على "داعش" ويقترب من دير حافر شرقي حلب
    الجيش السوري يدمر تجمعات وتحصينات لتنظيم "داعش" في دير الزور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, إرهاب, إنغوشيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik