00:40 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حذر وولفغانغ غريسمان، مدير المجلس النرويجي للاجئين في العراق، من تعرض حياة مئات الآلاف من المدنيين للخطر، قائلاً "إن حياة المدنيين على المحك، مع بدء المعركة التي أطلقتها القوات العراقية وقوات التحالف لاستعادة غرب الموصل من داعش".

    وأضاف غريسمان في تصريح لـ"سبوتنيك": "لن يكون الحكم على مدى نجاح العمليات في نهاية المطاف، مرهوناً بعدد المناطق والقرى التي يتم استعادتها، وإنما بمدى قدرة القوات العراقية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة على حماية المدنيين في الأسابيع والأشهر المقبلة. ويجب ألا تشكل منازل المدنيين والبنية التحتية الحيوية في المدينة أهدافا للأعمال العدائية. وإذا ما تم ذلك، فسوف يواجه المدنيون صراعاً أكبر لإعادة بناء حياتهم بعد أن يتم طرد داعش من المدينة".

    وتابع "سيكون انتصاراً باهظ الثمن بالنسبة للعراق إذا ما تمت استعادة غرب الموصل وجعلها تحت سيطرة الحكومة على حساب أرواح جميع أولئك الذين عانوا تحت حكم داعش المروع منذ ما يقارب الثلاث سنوات".

    وتقدر الأمم المتحدة أن ما يصل إلى 800.000 مدني يعيشون في المناطق الغربية من مدينة الموصل، وأن ما بين 250.000 إلى 400.000 شخص قد يضطرون الخروج من منازلهم خلال الهجوم. وهناك قلق خاص بالنسبة لأولئك المحاصرين في المدينة القديمة، حيث من المتوقع أن يكون القتال في أشد أوجهه. ويقف المجلس النرويجي للاجئين على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدات المنقذة للحياة والدعم إلى هؤلاء المدنيين الفارين من العنف، فقد كان  قدم بالفعل مساعدات استفاد منها أكثر من 158.000 مدني متضررين جراء العمليات العسكرية في شرق الموصل.

     الجدير بالذكر أن المجلس النرويجي للاجئين يعمل في العراق منذ عام 2010، من خلال العديد من البرامج في محافظات الأنبار وبغداد وأربيل ودهوك والسليمانية وكركوك.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تشق طريقها باتجاه مطار الموصل
    "وزير صحة داعش" وعدد من قياديي التنظيم يلقوا حتفهم في الموصل
    الجيش العراقي يحرر من قبضة "داعش" 14 قرية بضواحي مدينة الموصل
    مؤتمر ميونخ للأمن وعملية تحرير الساحل الأيمن من الموصل
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الموصل, المجلس النرويجي للاجئين, مدنيين في خطر, بدء العملية العسكرية في الموصل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook