07:11 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    القوات العراقية تحرر شرق الموصل، العراق 18 يناير/ كانون الثاني 2017

    حيلة جديدة يستخدمها "داعش" لتجنب الضربات الجوية

    © REUTERS/ Muhammad Hamed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 80750

    اتجه تنظيم "داعش" إلى لعبة أخرى هدفها جعل المدنيين العالقين تحت سطوته كدروع بشرية، طعما للقصف الذي تنفذه مروحيات التحالف الدولي ضد الإرهاب بين الأراضي العراقية – السورية.

    علمت مراسلة "سبوتنيك" في العراق من مصدر محلي، اليوم الجمعة، بأن تنظيم "داعش"، شرع بنصب مظلات كبيرة لتغطية شوارع مدينة البوكمال السورية، الحدودية مع قضاء القائم العراقي غربي الأنبار.

    وأوضح المصدر، وهو من محافظة الأنبار غربي العراق، أن المظلات لتغطية كافة شوارع البوكمال، بمبالغ جمعها تنظيم "داعش" من أهالي المدينة وأمرهم بنصبها أمام المحالات التجارية.

    ويقول المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، إن تنظيم "داعش" بدء العمل على المظلات منذ أيام قليلة، مدعيا أن إجراءه هذا لأسباب أمنية.

    ويرى المصدر، أن المظلات لحجب الرؤية أمام المروحيات التابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب عند تسديد الضربات على أوكار "داعش" في البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور والمحاذية للأراضي العراقية.

    وليتحرك عناصره بحرية في المنطقة.

    ويرتهن تنظيم "داعش" المواطنين في العراق وسوريا، دروعا بشرية تحت سيطرته ويقدمهم طعما لضربات المروحيات الحربية التي تستهدف معاقله في البلدين، لعرقلة تقدم القوات لتحرير الأرض.

    يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن، اليوم الجمعة 24 فبراير/ شباط، عن إعطائه أوامر بشن غارات عسكرية على مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في داخل الحدود السورية.

    وأشار العبادي في بيان أطلعت مراسلتنا عليه، إلى أنه أصدر أوامرا للقوات الجوية بشن غارات على مواقع "داعش" في مدينتي البوكمال والحصيبة السوريتين.

    الكلمات الدلالية:
    حيلة جديدة, داعش, البوكمال, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik