13:18 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    الضفة الغربية

    إسرائيل تهدم منازل مستوطنين على ملكيات فلسطينية خاصة

    © AFP 2017/ Abbas Momani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    بعد قرار قضت به المحكمة العليا في إسرائيل، باشرت إسرائيل، اليوم الأربعاء، في هدم 9 منازل مستوطنين بُنيت بشكل غير قانوني على أراض مملوكة، كملكية خاصة لفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة. وقامت الجرافات بهدم أجزاء من منازل في مستوطنة عوفرا في الوقت الذي احتج فيه عشرات المستوطنين على الإجراء.

    يأتي ذلك بعد أن أخرجت الشرطة بعض المستوطنين ومئات من أنصارهم من المباني ذات الأسقف الحمراء في مستوطنة عوفرا وحملت البعض منهم.

    وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد قضت بهدم تسعة مبان في المستوطنة التي تضم أكثر من ثلاثة آلاف شخص بعد أن أثبت الفلسطينيون ملكيتهم لها.

    وأغضبت مثل هذه الأحكام القضائية التي تؤكد حقوق ملكية الفلسطينيين التيار اليميني الإسرائيلي الذي يروج لخطط توسعة البناء في المستوطنات المقامة على أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقبلية عليها.

    ولم تظهر بوادر تُذكر على أعمال عنف مثل التي صاحبت عملية إجلاء أوسع نطاقاً يوم الثاني من شباط / فبرابر من مستوطنة عمونا بالضفة الغربية التي بنيت دون تصريح من الحكومة الإسرائيلية عام 1995.

    وتعتبر أغلب الدول كل المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل خلال حرب عام 1967 غير قانونية. وتعترض إسرائيل، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز"، على ذلك مشيرة إلى ما تعتبره حقاً توراتياً وتاريخياً وسياسياً في هذه الأراضي فضلاً عن اعتبارات أمنية.

    ويريد الفلسطينيون إقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة الذي أخلته القوات الإسرائيلية عام 2005 تكون القدس الشرقية عاصمة لها. ويقولون إن بناء المستوطنات قد يحرمهم من إقامة دولة متماسكة وذات مقومات للبقاء.

    ويقيم نحو 550 ألف إسرائيلي في مستوطنات بالضفة الغربية والقدس الشرقية وسط نحو 2.6 مليون فلسطيني.

    انظر أيضا:

    مصر تدين مصادقة إسرائيل على بناء مستوطنات جديدة
    إسرائيل تشرع إنشاء مستوطنات في الضفة الغربية والأمم المتحدة تنتقد
    الجيش الإسرائيلي يصادق على توسيع مستوطنات في الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اسرائيل, أخبار فلسطين اليوم, هدم مستوطنات, الحكومة الإسرائيلية, اسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik