00:38 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 85
    تابعنا عبر

    أعلنت العراق، اليوم السبت 25 مارس/آذار، عن وقفها الهجوم من أجل استعادة السيطرة على غرب الموصل من تنظيم "داعش" الإرهابي.

    ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن المتحدث باسم الشرطة العراقية قوله إنه تم وقف الهجوم على "داعش" غربي الموصل، بسبب المعدل المرتفع للقتلى والمصابين من المدنيين بسبب المعارك.

    وقال المتحدث باسم الشرطة الاتحادية، سعد معن: "العدد المرتفع في الآونة الأخيرة من القتلى بين المدنيين داخل الحي القديم أجبرنا على وقف العمليات لمراجعة خططنا… حان الوقت لبحث خطط هجوم وأساليب جديدة. لن نواصل العمليات القتالية".

    وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى سقوط عشرات المدنيين ضحايا لقصف نفذته القوت الأمريكية، وأدنى لدفن عدد كبير منهم تحت مبان منهارة، وهو ما دفع قيادة التحالف لإعلان إطلاق تحقيق خاص في الأمر.

    وتابع معن قائلا ""نحتاج إلى التأكد من أن طرد داعش من الحي القديم لن يؤدي إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى المدنيين. نحن بحاجة لعمليات شديدة الدقة لاستهداف الإرهابيين دون التسبب في أضرار جانبية بين السكان".

    كما سبق ونقلت "رويترز" عن نائب القائد العام للتحالف الأمريكي تصريحات، أمس الجمعة قال فيها إن الحل قد يكمن في تغيير الأساليب. وقال الجنرال، جون ريتشاردسون، إن الجيش العراقي يدرس فتح جبهة أخرى وعزل الحي القديم الذي يبدي المتشددون فيه مقاومة شرسة.

    وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن هناك تقارير غير مؤكدة عن مقتل قرابة 700 مدني في ضربات جوية للحكومة والتحالف أو أعمال عنف داعش، منذ بدء الهجوم على غرب الموصل في 19 فبراير/شباط.

    انظر أيضا:

    كشف مقبرة جماعية لأطفال أعدمهم "داعش" في جنوب الموصل
    التحالف الدولي متهم بمجازر الموصل الجديدة
    القصف العشوائي يستمر بقتل مئات المدنيين في الموصل
    القوات العراقية تستعد لاستخدام أساليب جديدة في هجوم الموصل
    افتتاح مستشفى محترق لإنقاذ ضحايا القصف في الموصل
    الحديثي: التدخل الأمني الروسي ضرورة بعد تحرير الموصل
    مصدر يكشف لـ"سبوتنيك" تفاصيل مجزرة الموصل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار داعش, أخبار العراق, معركة الموصل, فرار داعش, بدء عملية نحرير الموصل, تحرير الموصل, جرائم داعش, داعش, الشرطة العراقية, المتحدث باسم الشرطة العراقية, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook