00:33 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    وزير الخارجية المصري، سامح شكري

    بيان مصري بشأن الضربة الأمريكية على القاعدة السورية

    © AFP 2017/ AXEL SCHMIDT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الهجوم الأمريكي على سوريا (153)
    24124106

    أصدرت الخارجية المصرية، اليوم الجمعة 7 أبريل/ نيسان، بيانا بشأن القصف الصاروخي الذي شنته البحرية الأمريكية على قاعدة جوية سورية، أمس الخميس، دعت فيه مصر الولايات المتحدة وروسيا إلى احتواء الصراع في سوريا والتوصل لحل شامل ونهائي للأزمة.

    وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن مصر تتابع "بقلق بالغ تداعيات أزمة خان شيخون التي راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين الأبرياء بتأثير الغازات السامة المحرمة دوليا وما ترتب علي ذلك من تطورات خطيرة.، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

    وأكد البيان على أهمية تجنيب سوريا ومنطقة الشرق الأوسط مخاطر تصعيد الأزمة حفاظا على سلامة شعوبها، وترى ضرورة سرعة العمل على إنهاء الصراع العسكري في سوريا حفاظا على أرواح الشعب السوري الشقيق ومقدراته، وذلك من خلال التزام كافة الأطراف السورية بالوقف الفوري لإطلاق النار، والعودة إلى مائدة المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة.
    ودعت مصر أمريكا وروسيا إلى التحرك الفعال على أساس مقررات الشرعية الدولية، وما تتحلى به الدولتان من قدرات، لاحتواء أوجه الصراع والتوصل إلى حل شامل ونهائي للأزمة السورية التي تفاقمت على مدار السنوات الست الماضية، وهو الأمر الذي بات ملحا لإخراج سوريا من المنزلق الخطير الذي تواجهه، وذلك انطلاقا من مسؤولياتهما تجاه حفظ السلم والأمن الدوليين.    

    وقالت الولايات المتحدة إنها قصفت قاعدة الشعيرات الجوية في حمص، أمس الخميس، بدعوى أنها استخدمت في شن هجوم كيميائي على خان شيخون. 

    الموضوع:
    الهجوم الأمريكي على سوريا (153)

    انظر أيضا:

    الخارجية المصرية: جولة مشاورات سياسية مصرية سعودية في القاهرة قريبا
    الخارجية المصرية تكشف حقيقة الخلافات مع السودان
    بالفيديو..وزير الخارجية المصرية: قضية الطائرة الروسية لم تؤثر على علاقاتنا بموسكو
    الخارجية المصرية: نولي الأهمية لاستقرار ليبيا ونعمل على تقريب وجهات النظر
    الخارجية المصرية: هناك تحركات لفتح حوار خليجي - إيراني
    الكلمات الدلالية:
    بيان, الأزمة السورية, النزاع المسلح, الخارجية المصرية, سامح شكري, سوريا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik