14:00 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مخيم عين الحلوة

    أزمة عين الحلوة تتصاعد بعد فشل مفاوضات وقف إطلاق النار

    Alsouria
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 6231

    تتواصل الاشتباكات العنيفة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين لليوم السادس على التوالي، في ظل إصرار حركة "فتح" على الحسم العسكري ضد مجموعة إسلامية متشددة مرتبطة بجبهة فتح الشام (النصرة سابقاً).

    بيروت-سبوتنيك.وبعد فترة هدوء حذر، شهده المخيم بعد ظهر يوم أمس، عادت الاشتباكات لتتجدد ليلاً، بعد فشل الوساطات في التوصل إلى وقف لإطلاق النار، بين القوة الأمنية التابعة لحركة "فتح" ومجموعة بلال بدر السلفية المتشددة، والمرتبطة بتنظيم "جبهة فتح

    الشام" في سوريا.

    وتتركز الاشتباكات حالياً في حي الطيرة عند الأطراف الشرقية لمخيم عين الحلوة، حيث تتمركز مجموعة بلال بدر الإسلامية المتشددة، تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

    وتدور الاشتباكات بوتيرة متفاوتة، إذ غالباً ما تشتد لتخف حدّتها، حيث تسمع طلقات رشاشة متقطعة ودوي قذائف صاروخية، يصل صداها إلى مدينة صيدا المجاورة.

    واتخذ الجيش اللبناني والقوى الأمنية تدابير مشددة في محيط عين الحلوة.

    وقال مصدر أمني فلسطيني لـ"سبوتنيك" إن الوضع داخل المخيم متجه إلى مزيد من التصعيد، في ظل تعثر المفاوضات التي جرت يوم أمس في التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

    وقال مصدر "فتحاوي" لـ"سبوتنيك" إن حركة "فتح" رفضت مقترحات "خطيرة" تتمثل في انسحاب مجموعة بلال بدر من حي الطيرة، الذي تسيطر عليه، وبالتالي وقف اطلاق النار، في مقابل "تواري زعيمها عن الأنظار"، مشيراً

    إلى أن ذلك يعني، من الناحية العملية، أن "الخطر التكفيري سيبقى قائماً".

    وشدد المصدر على أن قرار حركة "فتح" المضي في المعركة حتى استسلام بلال بدر وتسليمه للسلطات اللبنانية، محذراً من أن "التراخي أمام التكفيريين سيجلب الدمار على عين الحلوة، وسيمتد خطره إلى باقي المخيمات".

    وترددت معلومات، مساء أمس، بأن بلال بدر، الذي غادر حي الطيرة، بعد اشتداد الاشتباكات، قد شوهد في هذا الحي، الذي بات معقلاً له، ما يوحي بأن الأمور عادت إلى نقطة الصفر، في المواجهة المفتوحة داخل المخيم.

    انظر أيضا:

    اشتباكات مخيم عين الحلوة بلبنان تتواصل لليوم الثالث وسقوط قتلى
    لبنان: تصاعد وتيرة اشتباكات مخيم عين الحلوة
    هل سيتم القضاء على العصابات الإرهابية في مخيم عين الحلوة ؟
    الكلمات الدلالية:
    عين الحلوة, أخبار لبنان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik