00:52 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الخارجية العراقية

    الخارجية العراقية تدين العمل الإرهابي في الراشدين بسوريا

    facebook/Basra
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 7031

    عبرت وزارة الخارجية عن أدانتها وشجبها الشديدين للعمل الإرهابي الذي استهدف السكان الأبرياء ممّن تم إجلاؤهم من منطقتي كفريا والفوعة السوريتين ، مؤكدة وقوف العراق إلى جانب الشعب السوري الشقيق في محنته الحالية .

    بغداد-سبوتنيك.ودعا المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية احمد جمال في بيان اليوم الأحد: "المجتمع الدولي إلى أن تكون هذه الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها العشرات من الأطفال والنساء والشيوخ سبباً كافياً لإظهار الجديّة في حل المشكلة السورية سلمياً بعيداً عن

    سعي بعض الدول لتحقيق مصالحها السياسية على حساب معاناة وآلام "العزيزة" سوريا وشعبها الكريم".

    وأضاف: "إن حالة الاستهداف المباشر للمدنيين وزجّهم في هذا الصراع يعكس قباحة المنهج الذي تتبناه بعض القوى المسلحة في سوريا وابتعادها عن أبسط قيم الإنسانية ، وهو ما يحتاج الى وقفة دولية حقيقية لكبح جماح هذه الجماعات الوحشية ومعاقبتها."

    وكان تفجير انتحاري استهدف امس تجمعا للحافلات في منطقة الراشدين السورية لنقل الأهالي من 4 مدن من حلب تم إجلاؤهم بموجب اتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة برعاية دولية نتج عنه بحسب ما أفاد به مصدر طبي لسبوتنيك نحو 118 قتيل وأكثر من 224

    جريح معظمهم من المدنيين.

    انظر أيضا:

    شاهد...كيف يتجول سكان كفريا والفوعة متحدين الموت
    بالفيديو...هؤلاء من تستهدفهم جبهة "النصرة" في بلدتي كفريا والفوعة
    عشرات القتلى والجرحى بتفجير ضرب تجمع حافلات أهالي كفريا والفوعة بحلب
    الكلمات الدلالية:
    الارهاب, سوريا, اخبار العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik