Widgets Magazine
12:47 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    امرأة هندية تسير بجوار منزلها في نيو دلهي، الهند 20 ديسمبر/ كانون الأول 2016

    صحيفة هندية تزعم: امرأة تم بيعها في السعودية بـ4700 دولار

    © AFP 2019 / Chandan Khanna
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    زعمت صحيفة "التايمز الهندية" أنه تم بيع امرأة من الهند إلى كفيلها في المملكة العربية السعودية، بمبلغ يقدر بنحو 4700 دولار، بعد دخولها إلى المملكة بتأشيرة "خادمة"، وأضافت الصحيفة أنها تعرضها للتعذيب على يد الرجل.

    وذلك وفقًا لما ذكرته ابنة السيدة للصحيفة الهندية، حيث قالت: "والدتي في مأزق في السعودية". وأضافت سمينا بيغوم، ابنة الضحية: "إنها تريد العودة إلى ديارها، لكن الكفيل لا يسمح لها بالعودة إلى هنا".

    وقالت ابنتها أن الضحية "تواجه تحرشًا ذهنيًا وبدنيًا على يد كفيلها في المملكة العربية السعودية".

    وأضافت "بدأ التعذيب عندما أنكرت عقد زواج مع الكفيل. وأبلغتني برسالة بأنه تم بيعها من قبل وكلاء. وبالتالي فإن الكفيل لا يريد إعادتها"، وأضافت أن والدتها قالت لها إنها بيعت بـ300 ألف روبية (حوالي 4700 دولار).

    وقد تم التعرف على والدة سامينا على أنها سلمى بيجوم، 39 عاما، وهي من سكان باباناغار، إحدى ضواحي حيدر آباد بولاية تيلانجانا الهندية.

    وقالت "إنني أحاول بذل كل الجهود لإعادة والدتي إلى الوطن. أرجو من تيلانجانا والحكومات المركزية أن تعيد والدتي إلى الهند".

    وفي كانون الثاني/ يناير، دخلت سلمى إلى المملكة العربية السعودية بتأشيرة خادمة من قبل اثنين من الوكلاء الهنود المحليين الذين تم التعرف عليهم فقط على أنهم أكرم وشافي.

    وقالت ابنة السيدة: "التقيت أكرم وطالبت منه إعادة أمي، لكنه لم يفعل شيئًا حتى الآن. ذهبنا إلى مركز شرطة كانشانباغ، لكن الشرطة يبدو أنها غير متحمسة للأمر ولم تتخذ أي إجراء حتى الآن".

    وأضافت "على الرغم من علم السلطات الهندية بمشاركة أكرم وشافي في الأمر، إلا أنها أخفقت في اتخاذ إجراءات ضدهما".

    انظر أيضا:

    شاهد...صورة عفوية لملك السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, الكفيل, بيع, خادمة, امرأة, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik