15:58 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    سيرغي لافروف مع عادل الجبير

    نائب سوري: الموقف الروسي نجح في تحويل وجهات النظر السعودية والقطرية

    © AFP 2018 / Yuri Kadobnov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    161

    قال عضو مجلس الشعب السوري، نبيل طعمه، إنه رغم الاختلاف الروسي السعودي في بعض النقاط بعد لقاء وزيري الخارجية في موسكو، إلا أن روسيا لا زالت هي من بيدها مفاتيح الحلول بالمنطقة والرؤية الشاملة لما يحدث.

    وأشار طعمه لبرنامج ملفات ساخنة على أثير إذاعة "سبوتنيك"، إلى أن "الموقف الروسي أجبر السعودية على إيجاد حلول مع موسكو، حتى في اليمن، رغم تصريحات السعودية التي تقوض مسار القضية، باستناده على الموقف الأمريكي وبتطير العلاقة معه يبتعد عن الهدف المأمول".

    ويعتقد طعمه، أن "الدور الروسي مهم في تحويل وجهات النظر وإدارة الأمور حتى مع الجانبين السعودي والقطري، اللذان يزوران موسكو بعد إثبات صحة الرؤية الروسية"، مؤكدا أن "السوريين يرحبون بأي لقاء يهدف إلى إنجاز العملية السياسية وإنهاء حالة الصراع"".

    وقال إن اللغز لدى السعودية يتمثل في رؤيتها أن "إيران المُسبب الرئيسي للصراع، وإن وصلنا لتفاهم حول هذه العُقدة، وفهم أن إيران ضامن ضمن العملية السياسية في أستانا مع الجانب التركي، والذي يعول مع السعودية وقطر على الدعم الأمريكي الخفي".

      وأكد أن الحل في موضوع بقاء "الرئيس بشار الأسد من عدمه يبقى عند الشعب السوري فقط، على الرغم من أن القرار 2254 يحتاج إلى تفاسير كثيرة"، معتبرا "تلك المطالبات برحيل الأسد تدخلا في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة، انتخبت رئيسها بإرادة شعبية".

    انظر أيضا:

    قراءة تحليلية للقاء لافروف والجبير بين نقاط الاتفاق والاختلاف
    لافروف يكشف لماذا لا تثق موسكو في تصريحات واشنطن حول خان شيخون
    لافروف: لا يوجد تباينات بين الموقف الروسي والسعودي بشأن الأزمة السورية لا يمكن تجاوزها
    لافروف: هناك تفاهم متزايد مع السعودية في مجالات اقتصادية
    لافروف: الضربة الأميركية في سوريا تؤجل آفاق تشكيل جبهة واسعة ضد الإرهاب
    لافروف: في أفغانستان ألعاب جيوسياسية دولية لا تعني شعبها
    لافروف: موسكو ستواجه محاولات تغيير الحكم في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, أخبار السعودية, أخبار روسيا, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, سوريا, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik