10:02 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 141
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الحدود اللبنانية مع سوريا صبحت آمنة وأنها خرجت من دائرة التهديد العسكري فيما عدا منطقة جرود عرسال التي يجاورها جزء من القلمون الغربي.

    وجاءت تصريحات نصرالله في سياق كلمة لألقاها أثناء احتفال "يوم الجريح المقاوم"، قال فيها:

    إن الوضع على الحدود اللبنانية السورية شهد تحولا خطيرًا، وذلك بعد إخلاء المسلحين من عدة مناطق في سوريا، وهو ما يعد إنجازا بعد تضافر جهود الجيش والأجهزة الأمنية والمقاومة والمساندة الشعبية بمعزل عن كل الآراء التي تعبر عن موقف مختلف في هذه المسألة.

    وشدد نصر الله أنهم في الحزب، يزدادون كل يوم قناعة بأن خيار الذهاب إلى سوريا كان هو الأصح والأنسب

    وتابع نصر الله خلال تصريحاته:

    من الخطأ توجيه الاتهام إلى حزب الله بأنه لا يريد للمسيحيين أن ينتخبوا نوابهم، حزب الله وافق على القانون الأرثوذكسي الذي يمكن المسيحيين من انتخاب نوابهم ولم نسحب هذه الموافقة، إلا أن هناك من يستغل قانون الانتخاب لتصفية حسابات سياسية أو تسجيل نقاط أو تخريب التحالفات.

    وحذر نصر الله من أن سقوط لبنان في الهاوية، وقال إنه في حال عدم الوصول إلى قانون انتخابي جديد فكل الخيارات سيئة.

     

    انظر أيضا:

    حسن نصر الله...جدار المقاومة العازل
    حسن نصر الله يحمّل إسرائيل مسؤولية اغتيال القنطار
    الكلمات الدلالية:
    حدود آمنة, الاحتفال, كلمة, حزب الله, حسن نصرالله, سوريا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook