Widgets Magazine
08:59 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    القصف الجوي على مدينة الموصل من قبل طيران التحالف الدولي

    حتى العواصف الرملية يحاول "داعش" الإرهابي استغلالها لتنفيذ هجمات

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أحبطت القوات الأمنية العراقية، اليوم الثلاثاء، هجوماً انتحارياً شمال العاصمة بغداد، فيما أعلنت السلطات فرض حظر للتجوال في الرطبة غرب محافظة الأنبار تحسباً لهجمات من "داعش"، استغلالاً لهبوب عاصفة ترابية.

    بغداد — سبوتنيك.  وأعلنت عمليات بغداد في بيان لها أن القوات الأمنية في اللواء 22 تمكنت من التصدي لانتحاري يقود دراجة هوائية مفخخة، مشيرة إلى أن الانتحاري كان يقترب من أحد أبراج اللواء، قيد الإنشاء، في منطقة الطارمية شمال بغداد.

    وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، اليوم، بأن القوات الأمنية فرضت حظراً للتجوال الشامل في قضاء الرطبة غربي المحافظة.

     وقال المصدر لـ"السومرية نيوز"، إن القوات الأمنية قرّرت فرض حظر التجوال الشامل في مدينة الرطبة 310 كيلومتر غرب الرمادي، من الساعة السابعة مساء وحتى إشعار آخر.

     وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "هذا القرار جاء تحسباً لأي طارئ بعد هبوب عاصفة ترابية على الرطبة، والتي غالباً ما يستغلها تنظيم "داعش" الإرهابي لتنفيذ هجماته على المدينة.

    يُذكر أن مصدر أمني في محافظة الأنبار، أفاد في وقت سابق من اليوم، بوقوع 10 جنود قتلى وإصابة ستة آخرين في هجوم لتنظيم "داعش" على مقر عسكري شرق الرطبة، فيما أعلن قائممقام القضاء عماد الدليمي عن وصول تعزيزات عسكرية من الجيش إلى الرطبة.

    ووقع الهجوم حوالي الخامسة صباحاً، بإطلاق قذائف هاون وصواريخ ضد مقر الفرقة الأولى عند منطقة الصكار، شرق الرطبة، أعقبته اشتباكات بين الجانبين.

    واستمرت الاشتباكات على مدى ساعتين انسحب بعدها المسلحون إلى مناطق صحراوية، وفقا لضابط الجيش. وأكد مسؤول محلي في الرطبة وقوع الهجوم وحصيلة الضحايا.

    ويأتي الهجوم بعد موجة هجمات متلاحقة استهدفت قوات الأمن والجيش وحرس الحدود، خلال الأيام القليلة الماضية.

    وتقع الرطبة على بعد نحو 390 كيلومترا غرب بغداد في محافظة الأنبار المترامية الأطراف، وهي آخر بلدة رئيسية على الطريق إلى الحدود مع الأردن.

    هذا وتقوم عناصر "داعش"، لعرقلة تقدم القوات العراقية في الموصل، بشن هجمات خاطفة على مراكز أمنية ومواقع عسكرية، بعد أن أعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية، حيدر العبادي يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير محافظة نينوى شمال العراق مما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية [داعش الإرهابي المحظور في عدد كبير من الدول بينها روسيا].

    وتلى ذلك إعلان العبادي صباح الأحد، 19 شباط/فبراير 2017، انطلاق عملية تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل، بعد أن تم تحرير الجانب الأيسر منها مع نهاية كانون الثاني/يناير الماضي.

    انظر أيضا:

    أرتال لـ"داعش" تنتشر بين العراق والأردن في مهمة خاصة
    إحباط هجوم انتحاري لـ"داعش" في جنوب الموصل
    إحباط عملية إرهابية شمالي بغداد
    الكلمات الدلالية:
    اخبار العراق, عاصفة رملية, إحباط هجوم إرهابي, الجيش العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik