20:47 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مشعل يعلن وثيقة حماس

    قيادي بفتح: حماس أرادت مغازلة الإدارة الأمريكية بوثيقتها الجديدة

    © REUTERS/ NASEEM ZEITOON
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    قال عضو المجلس الثوري والقيادي بحركة فتح حازم أبو شنب، لـ"سبوتنيك"، إن وثيقة حماس الصادرة عنها منذ أيام كانت بغرض مغازلة الإدارة الأمريكية الجديدة.

    وأضاف أبو شنب، خلال حواره في برنامج "بوضوح"، المذاع عبر أثير "سبوتنيك"،  أن حماس أرادت إفشال زيارة الرئيس الفلسطيني أبو مازن، إلى واشنطن "بلفت الأنظار إليها".

    وأكد القيادي بفتح انتماء حماس لجماعة الإخوان بقوله، "حماس إخوانية حتى النخاع، وإخوانية الهوى والأفعال، ومن ظن أنها تبرأت من تبعيتها للتنظيم الإرهابي، واهم".

    وأشار أبو شنب إلى أن حماس أرادت إصباغ صفة شرعية على تواجدها، لكن "محاولتها باءت بالفشل، عندما لقيت وُريقاتها المجهزة منذ 4 أعوام، رفض المجتمع الدولي".

     وزعم أبو شنب أن الوثيقة "تخلو من أي نوع من أنواع المرونة التي تعمل في صالح المصالحة بين الفصائل الفلسطينية".

    وأشار القيادي في فتح، إلى أن سبب عدم تعاطي المجتمع الدولي، الفترة الماضية مع القضية الفلسطينية يعود إلى انتماءات وتصرفات حركة حماس، التي وصفها بـ "الإرهابية"، وهو، بحسب أبو شنب، "ما كان يعمل عباس على إعادته من جديد من خلال لقائه الأخير مع ترامب"

    واتهم القيادي بحركة فتح حركة حماس بأنها سبب الانقسام الداخلي في الأراضي الفلسطينية، بسبب ما وصفه بـ"ممارساتها المرفوضة من قبل السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني في قطاع غزة".    

    Facebook

    انظر أيضا:

    الناطق باسم حماس لـ"سبوتنيك": خطواتنا أصبحت أكثر مرونة
    انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة "حماس"
    فتح تحذر حماس
    "حماس" تمهل إسرائيل 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى المضربين
    "حماس" لم تتبرأ من الفكر "الإخواني"
    محللون: "حماس" تسعى لفتح آفاق عربية ودولية من خلال وثيقتها
    وسائل إعلام: حماس تتخلى عن "الإخوان" وتحذف دعوة "تدمير إسرائيل" في وثيقتها
    حماس: إسرائيل ستدفع ثمن تشيجع الرئيس عباس على خنق غزة
    "حماس" تكشف وثيقتها السياسية الجديدة من الدوحة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, فتح, حماس, العالم العربي, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik