15:45 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أدانت مصر الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الجمعة في مدينة القطيف شرق السعودية، مؤكدة على ثبات موقفها القائم على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب.

    القاهرة-سبوتنيك.وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، اليوم السبت، "تدين مصر بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي وقع في 12 أيار/مايو الجاري بحي المسورة بمحافظة القطيف السعودية، وأسفر عن وفاة شخصين وإصابة عشرة

    آخرين من بينهم أربعة من قوات الأمن السعودية".

    وأكد البيان على تضامن مصر ووقوفها إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة الإرهاب والتطرف "الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها، ودعمها لكافة ما تتخذه السعودية من

    إجراءات لوأد مخططات التنظيمات والخلايا الإرهابية حماية لأمنها وحفاظا على سلامة مواطنيها".

    وعبرت عن خالص تعازي مصر حكومة وشعبا، لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

    كما جدد البيان التأكيد على موقف مصر القائم على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب، مشددا على "أهمية إيجاد رؤية شاملة لوقف انتشار هذه الظاهرة التي تتنافى مع كافة المبادئ الإنسانية، والحد من قدرتها على جذب عناصر جديدة" بحسب نص البيان.

    كانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت، في بيان صحافي أمس الجمعة، تعرض عمال أحد مشاريع التنمية في حي "المسورة" بالقطيف (المنطقة الشرقية)، لإطلاق نار من قبل مجموعة إرهابية، ما أسفر عن مقتل طفل سعودي ومقيم

    باكستاني الجنسية، فضلاً عن إصابة 10 أشخاص من جنسيات مختلفة.

    وأشارت الداخلية، في بيانها، إلى إصابة أربعة من عناصر الأمن بجروح طفيفة، نتيجة لتبادل إطلاق النار مع المهاجمين "الذين استهدفوا الأبرياء بالرصاص والعبوات الناسفة، وكذلك استهدفوا الآليات المستخدمة في المشروع،

    بهدف إعاقة العمل وحماية أنشطتهم الإرهابية، وذلك من وكر في أحد المنازل المهجورة في المنطقة.

    انظر أيضا:

    مقتل جندي سعودي على يد مسلحين في القطيف
    سماع دوي انفجارات قرب مسجد في مدينة القطيف السعودية
    الحوثيون: تفجير القطيف يستهدف السعوديين الراغبين في الحرية
    الكلمات الدلالية:
    اخبار السعودية, مصر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik