20:37 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الخارجية السورية، اليوم الثلاثاء، اتهامات وجهتها الولايات المتحدة لدمشق ببناء محرقة بالقرب من سجن صيدنايا في ريف العاصمة، واعتبرته استمرارا لمنهج الإدارات الأمريكية المتعاقبة "بتلفيق الأكاذيب والادعاءات لتبرير سياساتها العدوانية والتدخلية في شؤون الدول الأخرى".

    ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" عن مصدر مسؤول في الوزارة، قوله "خرجت علينا بالأمس الإدارة الأمريكية برواية هوليوودية جديدة منفصلة عن الواقع ولا تمت للحقيقة بأي صلة حول اتهام الحكومة السورية بما سمته هذه الإدارة "محرقة في سجن صيدنايا"، إضافة إلى الأسطوانة القديمة التي تتكرر دائما حول استخدام البراميل المتفجرة والسلاح الكيميائي".

    وأضاف المصدر أن "حكومة الجمهورية العربية السورية إذ تؤكد أن هذه الادعاءات عارية عن الصحة جملة وتفصيلا وما هي إلا من نسج خيال هذه الإدارة وعملائها، فإنها لا تستغرب مثل هذه التصريحات التي اعتادت على إطلاقها قبيل أي جولة سياسية، سواء في جنيف أو أستانا حيث باتت مكشوفة الأهداف والنوايا بشكلها ومضمونها وتوقيتها".

    وفي وقت سابق، قال ستيوارت جونز مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، إن "المحرقة تستخدم للتخلص من جثث بالقرب من سجن صيدنايا الذي تحتجز السلطات فيه عشرات آلاف الأشخاص من بداية الحرب الأهلية منذ 6 سنوات".

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية تحث روسيا على الضغط على الحكومة السورية
    وزير الخارجية الأردني: لا حل للأزمة السورية بدون روسيا
    الخارجية السورية:نسقوا مع سوريا لمكافحة الإرهاب واستعادة استقرار المنطقة والعالم
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الخارجية السورية, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook