18:24 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 86
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الاثنين، أن موسكو تأكدت من أن ضربة التحالف على التنف لم تكن موجهة للجيش السوري، لكنها بكل الأحوال تعتبر ذلك تصرفا مخالفا للقانون الدولي.

    موسكو- سبوتنيك. وقال ريابكوف للصحفيين، اليوم: "كان العسكريون الروس والأمريكيون على اتصال وما يسمى بـ "الديكونفليكتينغ" (مناطق خفض النزاع) ما زالت تعمل. ولم يتم الحديث بكل الأحوال عن القوات السورية الحكومية، لكن هذا لا يلغي ولا يؤثر بأي شكل على تقييمنا لما حدث من حيث المبدأ".

    وأضاف: "انتهك الجانب الأمريكي مجددا وبفظاظة القانون الدولي واستخدم القوة بحق دولة ذات سيادة دون طلب من جانب الحكومة الشرعية لهذا البلد".

    يذكر أنه سبق وأفيد بأن طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قام، يوم الخميس الماضي، بتوجيه ضربة أخرى على قوات موالية للحكومة السورية في منطقة شمال شرق التنف، وذلك بعد ضرب مطار شعيرات، في شهر نيسان/أبريل من العام الحالي، بزعم احتواء مخازن فيه على احتياطي من أسلحة كيميائية.

    انظر أيضا:

    لا معلومات لدى البنتاغون عن سقوط ضحايا مدنيين نتيجة ضربة التحالف الدولي على سوريا
    الدفاع السورية: سقوط قتلى وجرحى إثر اعتداء التحالف الدولي على إحدى النقاط العسكرية السورية
    التحالف الدولي يدعو القوات السورية إلى الانسحاب من مناطق خفض التوتر
    الكلمات الدلالية:
    التحالف الدولي, الجيش السوري, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook