13:50 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ

    نائب وزير الإعلام اليمني لـ"سبوتنيك": شروط "أنصار الله" للقاء ولد الشيخ "إنسانية"

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13331

    قال نائب وزير الإعلام اليمني هاشم شرف الدين، اليوم الأربعاء 24 مايو/ أيار، إن التفاوض مع المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المتواجد في صنعاء حاليا، لبحث إمكانية وقف إطلاق النار، وإعلان هدنة قبل حلول شهر رمضان، لن يتم قبل الانتهاء من حل مجموعة من الأزمات الإنسانية، التي طالبت جماعة "أنصار الله" بها.

    وأضاف شرف الدين، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أنه على الرغم من تكليف المجلس السياسي الأعلى، المكون من جماعة "أنصار الله" والقيادة العليا لحزب المؤتمر، لحكومة الإنقاذ بالتفاوض مع ولد الشيخ، إلا أن هناك أزمات إنسانية يجب حلها أولاً، وفي مقدمتها مشكلة الرواتب التي تلقي بظلال كئيبة، وكذلك فتح مطار صنعاء الدولي.

    وأوضح نائب وزير الإعلام اليمني، أن أزمة الرواتب صارت تشكل عبئاً كبيراً على كاهل المواطنين اليمنيين، على الرغم من أن الشعب اليمني سبق أن حصل على تطمينات من جانب منظمة الأمم المتحدة، أثناء نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن، بصرف الرواتب، وهو الأمر الذي لم يحدث حتى الأن.

    وأكد شرف الدين أن الأمم المتحدة دورها محدود للغاية فيما يتعلق بمعاناة الشعب اليمني، ولا تقدم يد المعونة على الرغم من الحصار المفروض على اليمنيين بسبب الحرب التي يقودها تحالف العدوان على اليمن، خاصة أن رواتب الموظفين والعاملين في الدولة متوقفة منذ 9 أشهر، وبالتالي لا يجد اليمنيون ما يسد رمقهم.

    وشدد نائب وزير الإعلام على ضرورة أن يكون للأمم المتحدة دور فعال فيما يتعلق بفتح مطار صنعاء الدولي أمام سفر اليمنيين، حيث أن إغلاقه تسبب في وفاة أعداد كبيرة من المرضى، ممن كانوا يسعون إلى العلاج في الخارج، لعدم وجود إمكانيات داخلية في المستشفيات اليمنية لعلاجهم، مؤكداً أن هذا الدور المنتظر، يتم استبداله بمجموعة من الاجتماعات الشكلية للمبعوث الأممي.

    ونفى المسؤول اليمني أن يكون المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ قد تعرض لأي محاولة اغتيال في صنعاء خلال الأيام الماضية، مؤكداً أنه حدث بالفعل إطلاق نار في الهواء أثناء مرور موكبه، ولكن ذلك كان لحمايته من المئات الذين احتشدوا حوله لمطالبته بحل أزماتهم الإنسانية، حيث طالبه بعضهم بالرواتب المتأخرة، وبالعلاج، وبضرورة التدخل لحل هذه الأزمات.

    وكان مصدر دبلوماسي في صنعاء قد صرح أمس لوكالة "سبوتنيك" بأن ولد الشيخ سيبحث خلال زيارته مع مسؤولين من جماعة "أنصار الله"، وآخرين من "حزب المؤتمر الشعبي العام" الذي يترأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح، إمكانية وقف إطلاق النار، وإعلان هدنة قبل حلول شهر رمضان المقبل، مشيرا إلى أن المباحثات تتناول استئناف المفاوضات بين الأطراف المتنازعة خلال الشهر المقبل.

    انظر أيضا:

    صنعاء: "المجلس السياسي الأعلى" يكلف "حكومة الإنقاذ" بلقاء المبعوث الأممي ولد الشيخ
    ولد الشيخ يريد إملاء شروط لتحقيق نصر بالسلام ما لم يستطع تحقيقه التحالف بالحرب!
    ولد الشيخ سيحاول إنعاش مشاورات السلام اليمنية
    اليمن...ولد الشيخ يحذر من أي عمل عسكري يستهدف ميناء الحديدة
    قيادي في "أنصار الله": لا نثق في الأمم المتحدة لنستجيب لـ"ولد الشيخ"
    مصدر بـ "المؤتمر اليمني": جولات ولد الشيخ إعلامية ولا تفاوض قبل فك الحصار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, الحرب في اليمن, أنصار الله, الأزمة اليمنية, وزارة الإعلام اليمنية, الحكومة اليمنية, هاشم شرف الدين, إسماعيل ولد الشيخ أحمد, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik