08:49 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    اليرموك

    45 مليار ليرة قدمتها الحكومة السورية للفلسطينيين السوريين في 2016

    © AP Photo / Sanaa
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    أكد المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، علي مصطفى، أهمية استمرارية "الأونروا" في تأدية مهامها لكل اللاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم إلى ديارهم التي طردوا منها منذ 69 عاماً للتخفيف من معاناتهم وآلامهم.

    وقال مصطفى، الذي يشغل منصب رئيس وفد سوريا إلى اجتماع اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا": سوريا تعامل اللاجئين الفلسطينيين معاملة أبنائها مع احتفاظهم بجنسيتهم الفلسطينية، وتؤكد دائماً على التعاون مع وكالة الأونروا وتقدم لها كل الدعم والمساندة لإيصال خدماتها إلى كل اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتهم ومناطق وجودهم وتعمل على تقديم كافة التسهيلات لتنفيذ خطط الاستجابة الإنسانية لهم إضافة إلى الخدمات الخاصة التي تقدمها".

    وأشار مصطفى في كلمة خلال الاجتماع الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إلى أن "نفقات الجمهورية العربية السورية على اللاجئين الفلسطينيين في عام 2016 بلغت نحو 45 مليار ليرة سورية رغم الأزمة والحرب التي تشن عليها".

    وأكد أن اللاجئين الفلسطينيين يطالبون بخروج العصابات الإرهابية المسلحة من بعض المخيمات التي دخلت إليها وسرقت وقتلت أبناءها وشردتهم ومنعت الجهات الحكومية ووكالة الغوث من إدخال المساعدات الإنسانية من خلال اعتداءاتها حيث سقط العديد من الضحايا المدنيين الموجودين في مواقع التوزيع ويؤكدون ضرورة تدخل الأمم المتحدة من أجل ذلك ورفع العقوبات غير الشرعية المفروضة على الشعب السوري ظلماً وعدواناً والتي تأثر بها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا تأثراً شديداً".

    انظر أيضا:

    بدء خروج مسلحي "النصرة" من مخيم اليرموك باتجاه إدلب شمالي سوريا
    "النصرة" تطلب الانسحاب من اليرموك والسلطات السورية تشترط
    داعش يعدم أكثر من 23 مدنيا في حي اليرموك غربي الموصل
    اتصالات لتسوية وضع مسلحي مخيم اليرموك
    ألف عائلة في "اليرموك" تلقت مساعدة من "صندوق قاديروف"
    الكلمات الدلالية:
    الفلسطينيون السوريون, أخبار سوريا, مساعدات إنسانية, دعم, مساعدات, الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب, الحكومة السورية, الاونروا, علي مصطفى, مخيم اليرموك, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik