17:48 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    الجيش السوري

    شاهد ...مخابئ "داعش" وسط الصحراء وعرباتهم التي يستخدمونها

    © Sputnik. MORAD SAEED
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 309060

    تعتبر الإنجازات الميدانية الأخيرة للجيش السوري في عمق البادية صفعة لتنظيم "داعش" الذي كان يؤسس لبقائه وقتا طويلاً في تلك المنطقة، خاصة بالقرب من حقول النفط الواقعة شرق مدينة حمص، والتي كانت رادفاً مالياً يستفيد منه في تمويل وجوده العسكري وشراء الأسلحة وتجنيد عشرات المقاتلين الأجانب.

    وعثر الجيش السوري خلال تقدمه وسط الصحراء القاحلة على كهوف ومغاير، حفرها مسلحو تنظيم "داعش" وعملوا على تجهيزها بغية البقاء في تلك المنطقة أطول وقت ممكن. فهم لطالما اعتبروا المساحات الصحراوية المكشوفة والتي تصل حتى مدينة دير الزور والحدود العراقية مواقع نفوذ استراتيجي لهم، باعتبارها قريبة من تواجد التنظيم في العراق الذي يشترك مع سوريا بحدود طويلة وصعبة.

    واستطاع الجيش السوري خلال عملياته الأخيرة والتي أطلق عليها (فجر الكبرى) أن يطرد مسلحي "داعش" من مسافة تجاوزت الخمسة آلاف كيلومتر، وشملت عددا من حقول النفط الهامة وخاصة شركات (الشاعر، والمهر، حيان) إضافة لمواقع الفوسفات التي دخلتها مؤخراً القوات السورية شرق حمص في "خنيفيس" أكبر المناجم في البلاد، كما دخل عشرات القرى والبلدات.

    وينشط تنظيم "داعش" بشكل كبير في المنطقة الممتدة من ريف حماة وتحديداً قرب بلدة "عقارب" مروراً بريف حمص الشرقي  وحتى المناطق الشرقية في سوريا كمحافظتي دير الزور والرقة، حيث تمثل ثقله الاستراتيجي والخزان الأكبر لمقاتليه في سوريا.

    يذكر أن الجيش السوري استطاع تدمير معدات وعربات عسكرية أمريكية كان مسلحو "داعش" يستخدمونها في معارك الصحراء.

    Twitter

    اشترك في حسابنا على تويتر لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته في ريف حلب الشرقي
    الجيش السوري ينجح في نصب كمين لـ"داعش"
    الجيش السوري والإنجازات الأولى في عملية "الفجر الكبرى" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik