17:46 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الجدار الفاصل ما بين الحدود الفلسطينية المصرية جنوب قطاع غزة، 2008

    إسرائيل تطالب الأمن الدولي بإدراج "حماس" على سجل المنظمات الإرهابية العالمية

    © AFP 2018 / Mahmud Hams
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    طالبت وزارة الخارجية الإسرائيلية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بإدراج حركة "حماس" على سجل المنظمات الإرهابية العالمية، وإدانتها بشكل قاطع لإستخدامها البنية التحتية المدنية لاستخدامات عسكرية.

    القدس — سبوتنيك.  وجاء في بيان الخارجية الإسرائيلية عقب إعلان وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" يوم أمس عن عثورها على نفق تابع لحركة "حماس" أسفل أحد المدارس التابعة للوكالة وسط قطاع غزة، أن إسرائيل قدمت رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى مجلس الأمن الدولي.

    وأضافت الخارجية في بيانها "النفق الذي تم العثور عليه أسفل المدرسة الإبتدائية، دليل على أن حركة حماس لديها قسوة دون حدود، وأنها تستخدم الأطفال كدروع بشرية ".

    واعتبرت الخارجية أن العثور على النفق ليس إساءة فقط لاستخدام مباني تابعة للأمم المتحدة، بل هو تهديد مباشر لسلامة الأطفال وأمنهم.

    من جانبها استنكر الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، ما جاء في بيان الأونروا الذي ادعى وجود نفق أسفل إحدى المدارس، والتي من شأنها أن تستغل من قبل إسرائيل لتبرير ما تقوم به، ما يشجعها على استهداف المدنيين العزل في حال اندلاع أي مواجهة.

    وقال برهوم: إن حركة حماس استوضحت الأمر مع كل فصائل وقوى المقاومة الذين أكدوا بكل وضوح أن ليس لهم أي أعمال تخص المقاومة في المكان المذكور وأن سياستهم قائمة على أساس احترام مؤسسات الأونروا والمنشآت الحيوية والمؤسسات العامة وتجنيبها وتحييدها من أي أعمال مقاومة حفاظاً عليها ولضمان استمرار تقديم خدماتها.

    انظر أيضا:

    قيادات من "حماس" تغادر قطر... وهنية يذهب إلى إيران
    حماس تستنكر بيان الأونروا الذي ادعى وجود نفق أسفل مدرسة في غزة
    ليبرمان يطلب مساعدة أمريكا للتخلص من "حماس" في لبنان
    "حماس" توضح حقيقة طلب قطر مغادرة قياداتها أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    اخبار إسرائيل, أخبار قطاع غزة, نفق, حفر, قصف إسرائيلي, حركة حماس, وزارة الخارجية الإسرائيلية, فوزي برهوم, قطاع غزة, فلسطين المحتلة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik