22:43 22 يوليو/ تموز 2017
مباشر
    رجل يسير في إحدى شوارع البلدة القديمة في مدينة الموصل، العراق 2 يوليو/ تموز 2017

    القوات العراقية تواصل تقدمها في الأمتار الأخيرة لـ"داعش" في الموصل القديمة

    © AFP 2017/ Fadel Senna
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الموصل وما بعد تحريرها (61)
    0 97650

    أعلنت القيادة المشتركة للقوات العراقية مقتل 30 إرهابيا حاولوا الهروب من غرب مدينة الموصل القديمة، إلى شرقها المحرر منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

    وتواصل القوات العراقية معاركها، لتحرير بضعة الأمتار الأخيرة، تبقت في المدينة القديمة.

    وذكر بيان نشرته خلية الإعلام الحربي التابعة للقيادة، اليوم الأحد 9 يوليو/تموز، إن "قطعات عمليات قادمون يا نينوى قتلت 30 إرهابيا حاولوا الهروب من الساحل الأيمن إلى الساحل الأيسر، عبر نهر دجلة".

    ونشرت خلية الإعلام الحربي خارطة جديدة للمدينة القديمة، غرب الموصل، توضح الأحياء المتبقية تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، وهما حيا "القليعات، والشهوان" فقط.

    وكان الناطق باسم القيادة العميد، يحيى رسول، قال في تصريحات مصورة، أمس السبت، إن "بضعة أمتار باتت تفصل القوات العراقية عن إعلان نصرها الكامل"، على التنظيم في مدينة الموصل القديمة، بالساحل الأيمن.

    وشدد رسول على أن "قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وصلت إلى ضفة نهر دجلة، وهي أيضا تشارك الفرقة 16 من الجيش للوصول إلى ضفاف النهر".

    وكانت الشرطة الاتحادية العراقية أعلنت أمس السبت إتمام مهامها القتالية الموكلة إليها في الساحل الأيمن للموصل (غرب)، بعدما استكملت تحرير وتطهير منطقة باب الطوب، وسوق الصاغة، وشارع النجفي وسط المدينة القديمة.

    وكان قائد عمليات قادمون يا نينوى، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله، أعلن أمس السبت "تحرير منطقة دكة بركة، وجامع شيخ الشط —بكر أفندي- في مدينة الموصل القديمة من الساحل الأيمن"، مؤكدا أن قواته "كبدت عناصر  تنظيم داعش خسائر كبيرة".

    وكانت القوات العراقية أعلنت صباح أمس السبت، إحباط محاولة تسلل 35 من عناصر التنظيم من الضفة الغربية للنهر إلى الشرقية المحررة، مشددة على أنها "ألقت القبض على 6 إرهابيين، أثناء هروبهم من تقدم قطعات الجيش في المنطقة".

    وتتواصل عملية تحرير الساحل الأيمن من الموصل (غرب المدينة) من قبضة داعش، منذ 19 فبراير/شباط الماضي، بعد أن تمكنت القوات العراقية، مع نهاية يناير/كانون الثاني الماضي من تحرير الجانب الأيسر (شرق المدينة).

    وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن في 29 يونيو/حزيران الماضي "نهاية دولة داعش"، بعدما تمكنت القوات من السيطرة على جامع النوري الكبير، في مدينة الموصل القديمة، والذي أعلن منه أبو بكر البغدادي "دولة الخلافة، المزعومة".

    وشدد العبادي على أن القوات العراقية ستظل تلاحق التنظيم حتى آخر عنصر له في البلاد.

    الموضوع:
    الموصل وما بعد تحريرها (61)

    انظر أيضا:

    وثائق مهمة وتسجيلات بحوزة أبو حفصة السعودي بعد مقتله ومرافقيه في الموصل
    النساء والأطفال... دروع الأمتار الأخيرة لـ"داعش" في الموصل
    قصف جوي يطال موكب لـ"داعش" في تلعفر غربي الموصل
    عملية أخرى للشرطة الاتحادية مع تحرير محورها في الموصل بالكامل من "داعش"
    القوات العراقية تعلن السيطرة على مدينة الموصل القديمة
    مقتل قيادي في تنظيم "داعش" وسبعة من مرافقيه في الموصل القديمة
    إعلان تحرير الموصل بالكامل خلال ساعات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الموصل, أخبار داعش, أخبار العراق, نهاية داعش, تحرير الموصل, تنظيم داعش, القوات العراقية, يحيى رسول, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik